الأخبار

#أحوازنا-شاب أحوازي يحتجز رهائن من المستوطنين في مدينة ملاثاني

"أحوازنا"

أكدت مصادر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز «أحوازنا» أن شابا أحوازيا يدعى ياسين خلف المحاميد احتجز 7 رهائن من المستوطنين بعد ما اقتحم حافلة ركاب في مدينة ملاثاني كانت في طريقها إلى مدينة تستر شمال الأحواز العاصمة يوم 11 نوفمبر الجاري.

وهرعت العشرات من سيارات قوات أمن الاحتلال إلى مدينة ملاثاني وفرضت حالة الطوارئ في المنطقة وقد صرح العقيد علي قاسم بوري نائب قائد قوات الأمن الفارسية في شمال الأحواز قائلا: أن مواطنا مسلحا قام بإحتجاز رهائن كانوا يستقلون حافلة كانت متجهة من مدينة الأحواز العاصمة إلى مدينة تستر أثناء توقفها في مدينة ملاثاني مضيفا أن عدد الرهائن سبعة أشخاص وهم ثلاثة رجال وإمرأتين وطفلين.

وبعد التفاوض مع الشاب ياسين خلف طالب بتسليمه سيارة وبعدها افرج عن الرهائن وفر من المكان إلى جهة مجهولة وجاءت عملية التفاوض بعد فشل القوات الخاصة الفارسية باقتحام الحافلة وتحرير الرهائن حيث جرح أحد الرهائن نتيجة إطلاق نار عشوائي من قبل هذه القوات.

وانتشرت رسالة صوتية للشاب ياسين خلف خاطب من خلالها سلطات الاحتلال قائلا:"إن قبل أيام تم احتجاز دراجته النارية وطلب مني رجال الأمن أن أقدم رشوة مقابل الإفراج عن دراجتي."

وأضاف الشاب "أن عناصر الأمن أخذوا الرشوة ولم يسلموا لي دراجتي" كما تحدث الشاب ياسين خلف عن المعاناة التي يعاني منها الشعب العربي الأحوازي من اضطهاد وظلم وتمييز عنصري.

لسماع المقطع الصوتي اضغط هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى