الأخبار

#أحوازنا – لأول مرة يشارك الأحوازيون في فعاليات الدورة التدريبية العربية للمحامين العرب

"أحوازنا"

شارك المدير التنفيذي للمنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان الأخ كميل آل بوشوكة في فعاليات الدورة التدريبية العربية الأولى لبناء قدرات المحاميات والمحامين العرب في مجالات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والقانون الجنائي التي أقامتها المنظمة العربية لحقوق الإنسان في القاهرة بين 11-15ديسمبر الجاري.

وانطلقت الفعاليات التي تعقد بالشراكة بين المنظمة العربية لحقوق الإنسان ونقابات وجمعيات المحامين في 9 بلدان عربية بالإضافة إلى المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، انطلقت بمشاركة 33 محامية ومحام من 14 بلدا عربيا هي: مصر والسودان وتونس والجزائر والأردن وفلسطين وسوريا والكويت والسعودية والامارات وسلطنة عمان واليمن والصومال والأحواز يوم 11 ديسمبر.

وشملت فعاليات الدورة التدريبية استخدام آليات القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي والقانون الجنائي الدولي في ملاحقة مرتكبي الجرائم والانتهاكات الجسيمة وضمان محاسبتهم ومنع إفلاتهم من العقاب.كما تركزت فعالية التدريب على بناء قدرات المحاميات والمحامين لتعزيز قدرات نقاباتهم وجمعياتهم.

واختتمت الفعالية التدريبية أعمالها يوم 15 ديسمبر بإلقاء عدد من الكلمات للضيوف المشاركين حيث أكدوا على العلاقة الراسخة بين النضال من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان والحريات  وبين مهنة المحاماة، وانعكاس ذلك على مساهمة اتحاد المحامين العرب في تأسيس وقيادة المنظمة العربية لحقوق الإنسان. كما دعا الحاضرون إلى  دعم حقوق الشعبين الفلسطيني والأحوازي في تقرير مصيرهما والتحرر من الاحتلال واستعادة السيادة المغتصبة.

وقد شارك في فعاليات التدريب كل من الدكتور "محمد الطراونة" خبير قانوني أردني ونائب المحكمة الأردنية العليا حاليا ومستشار وزارة العدل الأردنية سابقا، والأستاذ "علاء شلبي" أمين عام المنظمة العربية لحقوق الإنسان، والدكتور "أيمن سلامة" أستاذ القانون بجامعة القاهرة وخبير القانون الجنائي الدولي، والأستاذ "محمود قنديل" المحامي بالنقض والخبير الحقوقي، والأستاذ "إسلام أبو العينين" مدير البرامج بالمنظمة. كما شارك المحامي “دوخي الحصبان” عضو المنظمة العربية لحقوق الإنسان والأمين العام المساعد لاتحاد المحامين العرب، والمحامي “عامر المحرزي” عميد الهيئة الوطنية للمحامين التونسيين، والمحامي “شوقي الطبيب” العميد السابق للهيئة الوطنية للمحامين ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الفساد في تونس. بالإضافة إلى الأستاذ "سامح عاشور" نقيب المحامين في مصر ورئيس اتحاد المحامين العرب، والأستاذ "عبد اللطيف بوعشرين " الأمين العام لاتحاد المحامين العرب، والأستاذ "حسين شبانة" نقيب المحامين الفلسطينيين وعضو اللجنة الفلسطينية العليا للمحكمة الجنائية الدولية، والأستاذ "عبد الجواد أحمد" أمين عام مساعد نقابة المحامين في مصر والسيد كميل آل بوشوكة المدير التنفيذي للمنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى