الأخبار

#أحوازنا – الذكرى العاشرة لاستشهاد أبطالها.. حركة النضال العربي: إننا على العهد باقون وعلى نهجكم سائرون

بسم الله الرحمن الرحيم

(مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجالٌ صَدَقُوا ماعاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضى‏ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَما بَدَّلُوا تَبْدِيلًا * لِيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاء أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ كانَ غَفُوراً رَحِيماً )

لما سلكنا الدرب كنا نعلم ان المشانق للعقيدة سلم

هذا هو الشعار الذي كان يردده دائما شهداؤنا الأبطال على طول مسيرتهم النضالية وذلك إيمانا مطلقا به، وقد أثبتوا  صدق هذا الإيمان من خلال المواقف البطولية التي سجلوها بدءًا من لحظة الاعتقال ومرورا بالتحقيق إلى لحظة سموهم على منصة الشرف، منصة الإعدام، وبذلك صدقوا على ما عاهدوا الله عليه وما بدلوا تبديلا.

هكذا هم رجال الأحواز، أنهم المدرسة التي ننهل من غزير عطاءها الفكري والمعنوي، هم النجوم الوضاءة التي تنير طريقنا نحو الحرية والتحرر من الاحتلال الفارسي البغيض. إنهم الرجال لا كالرجال، مصابيح النضال ومشاعل تنير لنا عتمة طريقنا في مسيرتنا النضالية.

في مثل هذا اليوم من عام 2006 أقدم الاحتلال الفارسي البغيض على إعدام ثلاثة من قادتنا الأبطال، وهم الشهيد القائد علي سعيد المطيري والشهيد عبدالله الكعبي والشهيد مالك ثامر التميمي من قيادات كتائب الشهيد محي الدين آل ناصر، واعتقد العدو الغاشم أنه بفعلته الجبانة، قضى على أخطر قوة أحوازية هددت وجوده كمحتل وهزت أركانه بعمليات عسكرية نوعية، إلا أن دماء هؤلاء الأبطال الزكية أشعلت روح التحدي في الأحوازيين، وأسست لمدرسة نضالية أخرجت العشرات من الأبطال المؤمنين لساحات الوغى، وأمتدت كتائب المقاومة بنشاطها في مفاصل الوطن، وأصبح الأحوازيون أكثر إصراراً في اقتلاع المحتل والثأر منه.

وإذ نحن اليوم نحي ذكراهم العاشرة، نجدد العهد لهم أمام الله وشعبنا، عهد الرجال الرجال الأوفياء، عهد ممن رددوا شعار"ومابدلوا تبديلا" أن نكون ذلكم الجنود الذين لم ولن تزحزحم الأهوال ولن ترهبهم المخاطر ولا تغرهم الكثرة ولا تضرهم القلة، حتى يقضي الله أمر كان مفعولا.

ناموا قريري العين فانكم علامات فارقة في طريقنا نحو التحرر… وها نحن رفاق دربكم في حركة النضال العربي لتحرير الأحواز نجدد عهدنا في ذكراكم الخالدة لشعبنا الأبي ولشهدائنا الأبرار، وهو عهد يتجدد كل يوم بأننا على العهد باقون وعلى نهجكم سائرون.

 المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

  19-12-2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى