الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا –الوطن:تصاعد عداء الأحوازيين يثير مخاوف إيران

أكد عضو حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، ناصر جبر، لـ"الوطن" أن حالة قلق يعيشها نظام الملالي في إيران حاليا، تجاه تصاعد العداء من جانب المواطنين الأحوازيين ضد المستوطنين الفرس في الإقليم، خاصة في الفترة الأخيرة
ويأتي تعليق جبر، بعد سلسلة، تحذيرات أطلقها المتحدث باسم وزارة الثقافة والإرشاد، حسين نوش آبادي، مؤخراً، مما وصف عدم الاهتمام بقضايا الأقوام في الأحواز سيشكل خطرا على إيران، خاصة أن إقليم الأحواز له أهمية إستراتيجية كبرى، داعيا الإعلاميين للقيام بدورهم، فيما وصفه بصناعة الانسجام بين المواطنين الأحوازيين والمستوطنين الفرس.

حالة رعب

 أوضح ناصر جبر أن ما أشار إليه المتحدث باسم وزارة الثقافة والإرشاد الإيرانية، يمثل حالة الرعب التي زرعتها عمليات المقاومة الوطنية في نفوس أعداد كبيرة من المستوطنين الفرس، في الـ17 من أكتوبر الجاري بمدينة الأحواز العاصمة أثناء مناسبة للوزارة".

 وقال إن ما جاء على لسان آبادي ما هو إلا برهان قاطع على مدى التخوف والحالة الهستيرية التي يعيشها المحتل الفارسي نتيجة صمود ونضال شعب الأحواز، وتضحيات شهدائه الأبرار وأسرانا الأحرار، إضافة إلى ازدياد وتيرة عمليات المقاومة الوطنية الأحوازية

وأضاف "أن حديث آبادي عن المستوطنين ما هو إلا محاولة تطمين لإبقائهم في الأحواز بعد أن بدأ البعض منهم يخشى من تصاعد الوعي الشعبي والنظر إليهم كأدوات يستخدمهم المحتل لتنفيذ مشاريعه وسياساته العدوانية".

أهمية الأحواز

يذهب ناصر جبر، إلى توضيح ما أسماه بالأهمية الإستراتيجية للأحواز التي تطرق لها المتحدث باسم وزارة الثقافة والإرشاد الإيرانية، والتي يجب أن يدركها العرب المتضررون من أطماع توسعات إيران في المنطقة العربية وتدخلاتها الاستيطانية، بأن عليهم إعادة النظر في سياساتهم تجاه القضية الأحوازية، كونها صمام أمان للأمن العربي، والعامل الأبرز في القضاء على تهديدات طهران بشكل فعلي وواقعي
يأتي ذلك في وقت انتشر عدد من مقاطع الفيديو على "يوتيوب"، ويظهر تصاعداً شعبياً أمام القومية الفارسية في إقليم الأحواز المحتل منذ عام 1925، كان آخرها الهجوم على سيارات الأمن

ياسر باعامر 

المصدر: الوطن السعودية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *