الأخبار

#أحوازنا-شركة فارسية تطرد 45 عاملا أحوازيا دون دفع مستحقاتهم

"أحوازنا"

ناشد 45 عاملا أحوازيا في نداء أطلقوه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، المنابر الإعلامية الأحوازية والعربية بتسليط الضوء على معاناتهم بعد ما قررت شركة فارسية طردهم من العمل في تاريخ 15 ديسمبر دون دفع مستحقاتهم.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز «أحوازنا» إن شركة "بارس" المتخصصة في مشاريع حفر قنوات الري وتسطيح الأراضي طردت يوم 10 ديسمبر 45 عاملا أحوازيا دون أن تدفع مستحقاتهم بما فيها رواتب 4 أشهر الأخيرة.

وأضافت المصادر أن العمال هم من أبناء منطقة ميسان (الخفاجية والحميدية والقرى التابعة لهما) كانوا يعملون في مشروع حفر قنوات الري في منطقة العتابية وقد أبلغتهم الشركة بقرار طردهم بشكل مفاجئ دون توضيح الأسباب.

وذكرت المصادر أن العمال طوال الأيام الماضية راجعوا العديد من المؤسسات التابعة لدولة الاحتلال منها قائممقامية مدينة الخفاجية  غرب الأحواز العاصمة وكذلك دائرة العمل في هذه المدينة لكنهم لم يحصلوا على أي إجابة.

وأطلق العمال نداء عبر وسائل التواصل الاجتماعي ناشدوا فيه المنابر الإعلامية الأحوازية والعربية بتسليط الضوء على معاناتهم وفضح ممارسات الشركات الفارسية وكذلك تنصل مؤسسات الاحتلال عن مساعدتهم .

وفي سياق ذي صلة واصل عمال شركة "گروه ملي" لصناعة الفولاذ في مدينة الأحواز إضرابهم عن العمل لليوم الرابع على التوالي احتجاجا على عدم تسديد مستحقاتهم المتأخرة منذ 3 أشهر من قبل إدارة الشركة.

وفي الإطار نفسه طالب أكثر من 200 عامل في بلدية مدينة عبادان جنوب غرب الأحواز العاصمة إدارة بلدية المدينة بتسوية أوضاعهم لكي تحال ملفاتهم إلى التقاعد ويحصلوا على مستحقاتهم من صندوق المتقاعدين والتي تأخرت أكثر من 8 أشهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى