الأخبار

#أحوازنا -مدن مختلفة من الأحواز تشهد حملة اعتقالات عشوائية

"أحوازنا"

داهمت قوات كبيرة من الحرس الثوري مدينة كوت عبد الله يوم الجمعة الفائت واعتقلت عددا من المواطنين ونقلتهم إلى أماكن مجهولة.

وأكدت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن قوات كبيرة من الحرس الثوري ترافقها قوات من الشرطة وميليشيا الباسيج داهمت حي النصر في مدينة كوت عبد الله شرق الأحواز العاصمة يوم الجمعة 23 ديسمبر الجاري واعتقلت مواطنين أحوازيين ونقلتهم إلى أماكن مجهولة.

وحصلت مصادر موقع "أحوازنا" على أسماء أربعة من المعتقلين وهم:

1-محسن لفتة العموري يبلغ من العمر 31 عاما

2-سيد أمين سيد لفتة الموسوي يبلغ من العمر 24 عاما

3-حسین حميد البوغبیش يبلغ من العمر 25عاما

4-الشاعر سيد ميلاد سيد حسن الموسوي

وكان ناشطون أحوازيون في مدينة كوت عبد الله وزعوا منشورا عبر صفحات التواصل الاجتماعي يدعو للحضور في حفل بهيج يقام بمناسبة تسمية حي "النصر" من قبل المواطنين الأحوازيين بدلا من الاسم الفارسي الذي اختاره الاحتلال تحت عنوان "خزامي".

وأعلن الناشطون في منشورهم عن حضور عدد من الشعراء لإحياء الحفل الذي منعته قوات الاحتلال لاحقا. وبعد احتجاج المواطنين الأحوازيين على حملة المداهمات قال ضباط في الحرس الثوري إن الاحتفال غير مرخص ويخالف الدستور!

وفي سياق متصل اعتقلت قوات الأمن الفارسية المواطن الأحوازي جاسم المشعلي في مدينة الخفاجية بذريعة بيع ملابس عربية تحمل أزرارا منقوشة بالعلم الوطني الأحوازي. وأجبر عناصر الاحتلال الفارسي المواطن جاسم المشعلي على كتابة تعهد يقضي بعدم بيع الملابس العربية وضرورة الالتزام بدستور دولة الاحتلال.

وفي سياق مواز اعتقل جهاز مخابرات الاحتلال الفارسي يوم أمس الأحد 25 ديسمبر الأخوين "رياض" و"حسن" جاسم البتراني في حي الثورة في الأحواز العاصمة ونقلهما إلى مكان مجهول. جدير بالذكر أن الأخوين رياض وحسن البتراني كانت قد اعتقلتهما قوات الاحتلال عدة مرات.

وتزايدت حملات المداهمات والاعتقالات في كافة أنحاء الأحواز خلال العام الجاري مما يثبت أن سلطات الاحتلال مهما تغير مسؤولوها تبقى ممارساتها عنصرية تجاه الشعب العربي الأحوازي الذي يتعرض في السنوات الأخيرة إلى التهجير القسري نتيجة سياسات الاحتلال الفارسي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى