الأحواز في الإعلام العربي

#أحوازنا – طه الياسين يكشف لـ"الخليج العربي" الإعداد لحركة احتجاجية بالغرب مناهضة لإيران

تداول ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنباء تفيد باقتحام القوات الأمنیة الإيرانية مجلس عزاء الطفلة رغد الساري التي استشهدت قبل أيام بنيران قوات إيرانية، حيث نقلت مصادر محلية في الأحواز العربية، أنباء تفيد بأن قوات إيرانية قتلت طفلة أحوازية عمرها 3 سنوات في حي الثورة.

ولم تكن نوعية هذه الأخبار التي تنقل بين الحين والآخر بالجديدة على نظام طهران، الذي يتبع طرق ممنهجة في قمع الأحواز وتعذيبهم ويسعى لتنفيذ مخططات تعبث بديمغرافية الأحواز وتصادر مساحات شاسعة من الأراض الزراعية جنوب الأحواز عن طريق نزع الملكية من أصحابها بزرائع مختلفة, بحسب تأكيدات منظمات حقوقية وحركات أحوازية.

وللوقوف على هذه الأحداث وغيرها فيما يتعلق بالأحواز، كان لـ"الخليج العربي"  حوار خاص مع طه الياسين – عضو مؤسس في المنظمة الأوروبية الأحوازية، لرصد جرائم النظام الإيراني بحق الأحواز، خاصة في ظل تفاقم حالة الاحتقان التي تعم الشارع الأحوازي، والتي ظهرت مؤشراتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

** بداية، كيف تمارس إيران التطهير العرقي ضد الشعب العربي الأحوازي؟

– ما قام ويقوم به النظام الإيراني الحاكم نظام الملالي الذي ورث كل ما هو بشع وقاس من نظام البهلوي المحتل لبلدنا الأحواز، وأضاف عليه تنكيلاً وظلماً وتطهيراً عرقياً ولغوياً وثقافياً، ناهيك عن سياسة التمييز العنصري للعربي الأحوازي لا يقل بشاعة وعنصرية وتطهيراً عرقياً عن ما قام به النظام العنصري في جنوب أفريقيا آنذك.

– بطبيعة الحال كثيرة هي الانتهاكات المادية والكثير منها يرتقي إلى مستوى الجريمة كالإبادة الجماعية والتطهير العرقي والتهجير القسري للسكان الأصليين لهذه الأرض العربية التي يضرب عمق حضارتها في جذور التاريخ.

– الإعدامات الدائمة والمستمرة داخل السجون وأمام الملأ، وتدمير البيئة والتلويث المتعمد للمياه ونشر السموم وظهور أمراض جديدة لم تعرفها الناس من قبل ومن خلال تجفيف الأنهر والأهوار  في الأحواز يحدث كل هذا، وكذلك حرمان هذا الشعب من كافة حقوقه السياسية والإنسانية والمدنية.

– كذلك نهب الثروات الطبيعية كالنفط والغاز والمعادن والمياه فالأحواز تؤمن 85 % من إجمالي صادرات إيران، فالمجموع الاقتصاد الإيراني يعتمد على ثروات الأحواز بنسبة 95%.

 

** هل لك أن تذكر لنا بعض الجرائم التي تقوم بها جمهورية الملالي الإيرانية في الأحواز المحتلة؟

– جرائم نظام الملالي بحق الشعوب غير الفارسية فهي كثيرة جداً وحدّث ولا حرج،

ينتهج النظام الإيراني، سياسة القمع والتنكيل والإهمال بكل طرقه مع السنة والعرب والقوميات والشعوب الأخرى منذ حكم البهلوي واستمر هذا الاضطهاد بعد قيام الثورة التي سرقها خميني في عام 1979م.

– الإنسان الأحوازي يُحارب ويقتل لأنه عربي، وفي الآونة الأخيرة هناك مدن كثيرة في وسط الأحواز وشمالها تحولت الكثير من أهلها من التشيع إلى السنة، وهذا ما تسبب في قمع مضاعف على الأحوازيين .

– في الأيام القلية الماضية أعدم النظام الإيراني الطفلة رغد عباس الساري التي لا يتجاوز عمرها الست سنوات وأصيبت أمها بعد ما أطلق الأمن النيران مباشرة عليهم وثم بعد ذلك تم اعتقال والدها بعد مداهمة وحشية استخباراتية لبيتهم في مدينة الأحواز العاصمة في حي الثورة.

الجرائم كثيرة جدا ومنها ما سأذكره لكم هنا.

– جريمة الإعدام ضد المقاومين الأحوازيين بتهم واهية، مثل محاربة الله ورسوله، والوهابية وغيرها، وبمحاكمات صورية لا تتمتع بأدنى مواصفات المحاكم العادلة ولا يوجد محاميين للدفاع عن هؤلاء المتهمين.

– الاعتقالات العشوائية، وآخرها كان اعتقال عشرات الأحوازيين السنة لأنهم كانوا يصلون الجمعة في بيت أحد الشيوخ السنة والذي تم اعتقال هذا الشيخ مع زوجته وأطفاله الثلاثة ،وهناك شباب أعتقلوا قبل أقل من إسبوع من مدينة السوس الأحوازية وهم حسين بريسم وحسن دبات وميثم الكعبي وغيرهم لم تصلنا أسمائهم بعد.

وأما التعامل مع هؤلاء المعتقلين يتم بطريقة وحشية من قبل الاستخبارات حيث تمنعهم من القيام بفرائضهم الدينية وتمارس عليهم التعذيب الوحشي مثل – الصعق بالكهرباء بالاعضاء التناسلية  – والتعليق بالسقف من الكتفين بشكل مقلوب.

– والضرب المبرح بالأسلاك وحفلات الشواء بالنار.

-ابقاء المعتقل على العطش عدة أيام.

-والتعذيب النفسي كـاذلاله من خلال إجباره على حلق ذقنه وسب وشتم وإهانة معتقداتهم ، بالإضافة إلى تهديد وإرعاب عوائل السجناء.

– سياسة التفريس ضد الإنسان والأرض الأحوازيين؛ حيث تشمل منع التدريس باللغة العربية، ومنع ارتداء الزي العربي في المؤسسات الحكومية، وتغيير أسماء المدن والأنهار والأرياف من العربية إلى الفارسية.

– تغيير التركيبة الديمغرافية، عبر استقدام مئات آلاف المستوطنين من العمق الفارسي، وبناء المستوطنات لهم، وتوفير فرص العمل، وكل مستلزمات الحياة.

– التدمير المتعمد للبيئة، عبر تجفيف الأهوار وحرف مسار الأنهر الأحوازية، ما تسبب بالعواصف الترابية في الفترة الأخيرة، وانتشار الأمراض المستعصية، مثل السرطان بكل أنواعه.

– اغتصاب الأراضي الزراعية وتوزيعها على المستوطنين الفرس، وبناء مشاريع استيطانية عليها، مثل مشروع قصب السكر.

– نشر المخدرات بين الشباب الأحوازي.

– حرمان الأحوازيين من فرص العمل، وانتشار البطالة بشكل كبير بين الأحوازيين وتبين بعض الإحصائيات نسبة البطالة بين الأحوازيين تصل إلى 70% .

 

** هل هناك خطوات ستقومون بها في قادم الأيام أنتم كمنظمة حقوقية أوروبية أحوازية؟

– ما سنقوم به في الأيام القادمة نحن المنظمة الأوروبية الأحوازية سنرسل هذه القوائم من الأسماء للجهات المعنية، من منظمات حقوقية دولية ونطالب منظمة حقوق الإنسان الدولية وأمنستي انترناشنال وهيومن رايتس واتش بالضغط على نظام ولاية الفقيه لإطلاق سراح هؤلاء الشباب والأطفال والنساء.

– أيضا سنحاول مقابلة برلمانيين غربيين وشرح حال هؤلاء المعتقلين والإضطهاد بشكل عام وأوسع، ونسعى لإقامة احتجاجات أمام السفارات الإيرانية في الغرب حتى إذعان نظام الملالي لمطالب الشعوب الحقة وهي الحرية من الاحتلال الفارسي الإيراني، وجدير بالذكر… سبقتنا في هذه الخطوة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بقيادة الأخ حبيب جبر وقامت بتظاهرة حاشدة أمام البرلمان الألماني تحت شعار لا للإعدامات في الأحواز العربية.

يشار إلى أن حركة النضال العربي لتحرير الأحواز نقلت عن مصادر لها إن سيارة مدنية تابعة للمخابرات الإيرانية حاولت إيقاف المواطن الأحوازي عباس حسن مشعل الساري، لكنه رفض ذلك فباشر رجال المخابرات بإطلاق نيران أسلحتهم على السيارة التي كانت تقله وزوجته وأبنته رغد البالغة من العمر ثلاث سنوات مما أدى إلى استشهاد الطفلة رغد على الفور.

 وأضافت المصادر أن والدتها السيدة زهور الساري أصيبت في الحادث بجروح بليغة نقلت على أثرها إلى أحد مستشفيات مدينة الأحواز العاصمة، حيث ترقد حاليا في قسم العناية المشددة فيما اعتقلت المخابرات والد الطفلة المواطن عباس حسن واقتادته إلى مكان مجهول.

المصدر: الخليج العربي – ريهام سالم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى