Reports

#أحوازنا – التقرير الشهري لموقع "أحوازنا" شهر ديسمبر 2016

يرصد هذا التقرير أبرز النشاطات التي قام موقع حركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" بتغطيتها، خلال شهر كانون الأول/ديسمبر 2016.

أولاً- نشاطات حركة النضال العربي لتحرير الأحواز:

تنوعت نشاطات الحركة في هذا الشهر، على أكثر من صعيد، يأتي في مقدمتها الرسالة التي وجهها رئيس الحركة، الأخ حبيب جبر، إلى قادة دول مجلس التعاون الخليجي، بمناسبة انعقاد القمة الخليجية في البحرين، داعياً فيها قادة دول الخليج العربي، إلى إيلاء مساحة أوسع من الاهتمام بالقضية الأحوازية التي تكتمل بها عروبة هذا الخليج. وفي ذات السياق، أتت كلمة الأخ حبيب أسيود، نائب رئيس الحركة، في مؤتمر تونس.

حيث عقدت الحركة مؤتمرها الأول في العاصمة التونسية، تحت عنوان "الأحواز: إنهاء الاحتلال واستعادة الدولة استحقاق تاريخي"، ضمن برنامج الحركة بالتحرك سياسياً وإعلامياً نحو دول المغرب العربي؛ من أجل طرح القضية الأحوازية والتعريف بها.

أما على مستوى نشاط الحركة أوروبياً، فقد شاركت في مظاهرة تركية أذرية عقدت في السويد، نظمها الحزب الديمقراطي لأذربيجان الجنوبية، نصرة للأسرى الأتراك الأذريين وأسرى باقي الشعوب غير الفارسية في سجون الاحتلال الفارسي.

وتزامناً مع حملة نداءات أطلقها ناشطون سوريون في مختلف دول العالم للخروج بمسيرات أمام سفارات الدولة الفارسية والروسية نصرة لأبناء حلب، شارك أعضاء ومناصرو حركة النضال في مظاهرة حاشدة في العاصمة النمساوية فيينا، تجسيداً لروح التضامن والتآزر العربي، معبرين عن وحدة المصير بين الثورة السورية والكفاح الأحوازي في مجابهة العدوان الفارسي وأذنابه.

كما توسعت النشاطات الأحوازية، عربياً، لتشمل مشاركة المدير التنفيذي للمنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، الأخ كميل آل بوشوكة، في فعاليات الدورة التدريبية العربية الأولى لبناء قدرات المحاميات والمحامين العرب في مجالات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والقانون الجنائي التي أقامتها المنظمة العربية لحقوق الإنسان في القاهرة.

وشهد هذا الشهر أيضاً، جملة نشاطات فكرية للحركة، من أبرزها:

  • أصدرت لجنة الدراسات والبحوث التابعة لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز كتاباً تحت عنوان "محطات نضالية في تاريخ الأحواز"، يوثق مسيرة الحركة النضالية، وملخصاً عن تاريخ الأحواز الحضاري والسياسي.
  • وفي إطار إدراج القضية الأحوازية في مناهج التعليم الجامعية العربية، قدم الباحث الأحوازي إبراهيم الفاخر دراسة تحت عنوان "أثر المتغيرات الإقليمية والدولية في القضية الأحوازية 1980-2011"، لتكون جزءً من مناهج قسم العلوم السياسية بأكاديمية مسار، في المناطق السورية المحررة.

ثانياً-سياسات الاحتلال الفارسي تجاه الأحواز:

استمرت السياسات التي يتبعها الاحتلال الفارسي تجاه الأحواز المحتلة، وفق ذات النهج الإقصائي للمجتمع الأحوازي، والتدميري للبنية الأحوازية، على أنها شهدت تصعيداً في أكثر من مجال، ويمكن تصنيف السياسات التي اتبعها الاحتلال هذا الشهر، كما يلي:

أ‌- سياسة الاغتيالات: حيث شهد هذا الشهر استمرار سياسة الاغتيالات من قبل قوات الاحتلال الفارسي:

  • استشهاد مواطن واحد وجرح ثلاثة آخرين برصاص الاحتلال الفارسي في مدينة عبادان، إثر مهاجمة قوات الاحتلال لمجلس عزاء، وفتح النار عليه عشوائياً.
  • استشهاد مواطن واحد في مدينة الأحواز العاصمة خلال اشتباك مسلح مع قوات الأمن الفارسية، أسفر عن مصرع عنصر من قوات الاحتلال.

ب‌- سياسة الاعتقالات: وشهد هذا الشهر تصعيداً من قبل قوات الاحتلال الفارسية في هذا المجال، ومن أبرز عمليات الاعتقال التي شهدتها الأحواز:

  • اعتقال الصحفية الأحوازية راحيل الموسوي بعد تغطيتها الاحتجاجات المناهضة لنقل مياه نهر الدجيل إلى العمق الفارسي في مدينة المحمرة، بعد الاعتداء عليها بالضرب. وتم إطلاق سراحها في ذات اليوم، بعد إجبارها على توقيع تعهد يقضي بعدم تغطية الاحتجاجات مستقبلاً.
  • داهمت قوة كبيرة من الأمن ومليشيا الباسيج أحياء متفرقة من مدينة معشور جنوب مدينة الأحواز العاصمة، واعتقلت العشرات من المواطنين الأحوازيين.
  • مداهمة قوات كبيرة من الحرس الثوري لمدينة كوت عبد الله، واعتقال عدد من المواطنين ونقلهم إلى أماكن مجهولة. إثر قيام ناشطين أحوازيين في المدينة بتوزيع منشور عبر صفحات التواصل الاجتماعي لحضور حفل تسمية حي "النصر" من قبل المواطنين الأحوازيين، بدلاً من الاسم الفارسي "خزامي".
  • اعتقلت قوات الأمن الفارسية مواطناً أحوازياً في مدينة الخفاجية بذريعة بيع ملابس عربية تحمل أزراراً منقوشة بالعلم الوطني الأحوازي. وإجباره على كتابة تعهد يقضي بعدم بيع الملابس العربية وضرورة الالتزام بدستور دولة الاحتلال.
  • اعتقل جهاز مخابرات الاحتلال الفارسي، شقيقين أحوازيين في حي الثورة في الأحواز العاصمة ونقلهما إلى مكان مجهول.
  • تعرض أكثر من خمسة عشر مواطناً أحوازياً في مدينة معشور، للاعتقال من قبل الجهات الأمنية الفارسية بذريعة حيازة أسلحة.

ج‌- سياسات تأكيد الحضور الأمني في الأحواز: وذلك من خلال زيارة مسؤولين أمنيين كبار في الدولة الفارسية، على رأسهم وزير مخابرات دولة الاحتلال، محمود علوي، مدينتي الأحواز العاصمة وعبادان، في خطوة اعتبرها الأحوازيون دليلاً على غياب الأمن والاستقرار في الأحواز.

د‌- سياسات الضغط الديني والتبشير المذهبي، وأبرزها في هذا الشهر:

  • زيارة عبد الصاحب الطاهري الموسوي، مندوب خامنئي، وعراب الفكري الصفوي في بلاد الشام، لمدينة الأحواز العاصمة ومدن أحوازية أخرى. وزيارته للحوزة العلمية في المدينة وحث القائمين عليها بمواصلة جهودهم في التصدي لظاهرة التحول الديني –من التشيع إلى أهل السنة والجماعة-التي وصفها بالخطر الكبير على الأمن القومي لدولة الاحتلال. ويأتي اختيار الموسوي نتيجة دوره الفعال في نشر التشيع في سورية ولبنان.
  •  كشف مدير الحوزات العلمية في شمال الأحواز، أن عشرة آلاف رجل دين، ينشطون في 85 حوزة علمية بشمال الأحواز لمواجهة الصحوة الإسلامية التي انتشرت بشكل واسع في العقد الأخير.

ه‌- سياسة التضييق المعاشي، بغية إجبار أهل الأحواز على الهجرة القسرية عن أرضهم، ومن أبرز هذه السلوكيات:

  • شن حملة نهب واسعة لمحلات الأحوازيين في مدينة القماندية والقرى التابعة لها، بحجة أن المحلات تحتوي على بضائع أجنبية مهربة، مستخدمة العنف المفرط، مع ضرب بعض أصحاب المحال الذين رفضوا تفتيش محلاتهم ومصادرة بضائعهم.
  • ومن ذلك، طرد شركة "بارس" المتخصصة في مشاريع حفر قنوات الري وتسطيح الأراضي، 45 عاملاً أحوازياً دون دفع مستحقاتهم، بما فيها رواتب 4 أشهر الأخيرة، ودون توضيح الأسباب.
  • وأيضاً، طرد 500 عامل أحوازي من إحدى المنشآت البتروكيماوية في مدينة أبو شهر، بعد احتجاجهم على عدم تسديد رواتبهم منذ ثلاثة أشهر.

و‌- سياسة تخريب البيئة الأحوازية: حيث أدى تسرب النفط في منطقة كريت كمب التابعة لناحية الغيزانية شرق الأحواز العاصمة، إلى تلوث عشرات الهكتارات من الأراضي الزراعية، فضلاً عن تسرب كميات كبيرة من النفط إلى قنوات الري. وأشار خبراء في البيئة إلى أن هذا التلوث سيقضي على إمكانية زراعة هذه الأراضي مستقبلاً، وتوسيع عمليات عملية تبوير الأراضي.

ز‌- سياسة الاستيلاء على الأراضي الأحوازية: إذ سلم الاحتلال الفارسي مساحات شاسعة من الأراضي السكنية في مواقع مختلفة من مدينة المحمرة ومحيطها، لمستوطنين فرس مدعومين من الحرس الثوري دون أي شروط. بعد مصادرتها بالقوة من أصحابها العرب، والتي تعرف بأراضي "جباري"، بمجمل مساحة تتجاوز 1600 هكتار. وتحت ذريعة توسيع العمران، في حين أنها سُلِّمت لتجار فرس غير معنيين بالعمران ولم يشترط عليهم استعمال هذه الأراضي للعمران.

ح‌- سياسة قمع الهوية القومية العربية للأحواز: حيث طالب الإعلام الفارسي الرسمي الجهات الأمنية الفارسية لمواجهة وقمع المواطنين الأحوازيين المتضامنين مع أهالي حلب الذين وصفهم بالمتعاونين مع المملكة العربية السعودية وممثلي نفوذها في الأحواز.

ثالثاً-الاحتجاجات داخل الأحواز:

شهدت الأحواز في شهر كانون الأول/ديسمبر 2016، جملة احتجاجات، تعبر عن أحد أشكال المقاومة السلمية للاحتلال الفارسي، من أبرزها:

  • إضراب نحو 500 عامل أحوازي أمام شركة قصب السكر في مدينة دور إنتاش شمال الأحواز العاصمة، احتجاجاً على تدني أجورهم وعدم تسديد مستحقاتهم المتأخرة منذ 5 أشهر.
  • إضراب نحو 300 عامل أمام شركة "گروه ملي" لصناعة الفولاذ في مدينة الأحواز العاصمة، احتجاجاً على عدم تسديد مستحقاتهم المتأخرة منذ 3 أشهر.
  • تجمع عشرات الشباب العاطلين عن العمل أمام مبنى بلدية بلدة الصرخة شمال غربي مدينة السوس، للمطالبة بتوفير فرص عمل لهم.
  • إضراب عمال شركة مارون لصناعات البتروكيماوية في مدينة معشور جنوب الأحواز العاصمة، احتجاجاً على تماطل إدارة الشركة بتحسين ظروف عملهم، وتأخر دفع الرواتب والمستحقات، وكذلك الأجور المتدنية.

رابعاً-المقاومة البلوشية:

رصدت أحوازنا عملية للمقاومة البلوشية هذا الشهر، تم فيها قتل وجرح عدد من عناصر الحرس الثوري في مدينة سراوان شرقي إقليم بلوشستان، تبناها جيش العدل البلوشي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى