الأخبار

استيلاء على أموال الشعوب وبناء أوكار للتجسس ضدهم

"أحوازنا"

أقرت الدولة الفارسية قانونا يقضي باقتطاع 1% من ميزانية الأقاليم والمناطق المحتلة من أجل إنشاء وتأسيس مقرات لميليشيا الباسيج.

وقد تمت الموافقة على هذه المادة المجحفة من قبل مئة وخمسين نائبا في برلمان الدولة الفارسية من مجموع مئتين وثمانية نائب كانوا حاضرين في مقر البرلمان. ويظهر هذا التصويت العقيدة الصفوية التي يحملها النواب لتأييدهم الواسع للسياسة التعسفية بحق الشعوب الرازحة تحت احتلالهم.

وقال ناشطون أحوازيون إن الأموال التي اقتطعت من ميزانية الأقاليم ومنحت لقوات الباسيج تكشف مدى اهتمام هذه الدولة المارقة بإنشاء أوكار جل عملها التجسس ومراقبة تحركات الشعوب غير الفارسية ونشر الخوف والإرهاب والرعب بينهم.

كما أن سن هكذا مواد في "القانون" يدعم ويطلق يد لميليشيا الباسيج الإرهابية من أجل استقطاب من انهكته الظروف الاقتصادية وتوجهه ضد أبناء جلدته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى