الأخبار

الدولة الفارسية الأسوأ من حيث حرية الانترنت لعام 2014

"أحوازنا"

أصدرت مؤسسة بيت القانون تقريرها الأخير مشيرة إلى أن الدولة الفارسية حلت صدارة الجدول من بين الدول التي تراقب و تحجب مواقع الإنترنت.

و الملفت في هذا التقرير أن دولاً كالصين وروسية وكوبا جاء ذكرهن بعد الدولة الفارسية المتصدرة على عرش المنع و المراقبة مما يظهر أنها الأسوأ من خلال حجبها للمواقع الالكترونية أو مراقبتها الكاملة على الانترنت.

يذكر أن الدولة الفارسية في العامين الاخيرين على التوالي حلت صدارة هذا الجدول مما يشير إلى استمرار تعنتها في منع الحريات لمستخدمي الأنترنت ومخالفتها لحقوق المواطنين.

وأضاف التقرير، إنه بالرغم من الوعود التي أعطاها رئيس الدولة الفارسية "حسن روحاني" فيما يخص الحريات لمستخدمي الانترنت ولكن حكومته لازالت تقوم بحملة اعتقالات واسعة لمستخدمي الأنترنت بالاضافة الى حجب المئات من المواقع الإلكترونية.

و في تحليل لهذه الممارسات العشوائية قال ناشطون حقوقيون "إن تزايد هلع الدولة الفارسية من الوعي العام لدى الشعوب غير الفارسية المناهضة لسياسات الاحتلال يعتبر من أهم الأسباب التي جعلها أن تتخذ إجراءات المنع و الحجب لمواقع الإنترنت المنافية أصلا لأبسط الحريات الشخصية المنصوص عليها دوليا".

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى