الأخبار

#أحوازنا – العواصف الترابية تتسبب في أصابة خمسمائة مواطن أحوازي بأمراض تنفسية حادة

"أحوازنا"

أصيب في اليومين الماضيين ما يقارب 500 مواطن أحوازي بأمراض في الجهاز التنفسي منها تهدد الحياة جراء العواصف الترابية التي لا تتوقف منذ يومين.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز نقلا عن مصادر موثوفة في مستشفيات الأحواز، إن مستشفيات مدينة الأحواز العاصمة ومنذ بدء العواصف الترابية، استقبلت ما يقارب 500 مريض أحوازي يعانون من أمراض تنفسية.

وأضافت مصادر الحركة أن أعداد الماصبين بأمراض الجهاز التنفسي في مدينة الأحواز العاصمة جراء تنفس الهواء الملوث بالغبار أكثر بكثير من العدد المعلن عنه وقد يصل هذا العدد إلى الآلاف في حال نشرت المستشفيات الأخرى الأرقام الحقيقة للمصابين.

وفي تعليق لاسماعيل إيدني، رئيس جامعة “جنديسابور” للعلوم الطبية في الأحواز المحتلة، أن خلال عامي (2014 و 2016) أصيب 56 ألف شخص في الأحواز بأمراض تنفسية بحيث 36 بالمئة من هولاء أصيبوا بحالات خطيرة منها الربو الحاد الذي في كثير من الحالات أدى إلى وفاة المريض.

ولم يكشف أيدني عن طبيعة خطورة الحالات الجديدة لمرضى التنفس من المواطنين الأحوازيين.

ويذكر أن أزمة العواصف الترابية بدأت منذ خمس سنوات بعد تجفيف الأنهر الأحوازية مما أدى بطبيعة الحال إلى تجفيف الأهوار وهو السبب الرئيس في تلوث البيئة الأحوازية بحيث تجاوزت النسبة العالمية في تلوث الهواء، إذ أن نسبة تلوث الهواء في المدن الأحوازية تجاوزت 70 بالمئة أي أن نسبة التلوث في الكيلومتر المربع الواحد حوالي 700 كيلوغراما، بيد أن المسؤولين الإيرانيين لم يكترثوا لهذه الأزمة التي تسببت بمشاكل حقيقية للشعب الأحوازي عامة والأسر الفقيرة والعمال على وجه الخصوص.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *