الأخبار

#أحوازنا – حزب الصواب الموريتاني ينظم مهرجانا تضامنيا مع انتفاضة الأحواز

"أحوازنا"

نظم حزب "الصواب" الموريتاني، مساء أمس الأحد 19 فبراير، مهرجانا تضامنيا مع انتفاضة الأحوازيين، وذلك بمقره فى "تفرغ زينة" بولاية "نواكشوط" الغربية، بحضور رئيس الحزب الدكتور عبد السلام ولد حرمة، والعديد من الشخصيات الحزبية والسياسية، وتضمنت فعاليات المهرجان مداخلات شعرية ونثرية تعبر عن تضامن أبناء الحزب مع نضال الشعب الأحوازي ضد الاحتلال الفارسي الغاشم.

يأتي هذا في ظل ما يعيشه الشعب الأحوازي حالياً من قمع المحتل الفارسي الغاشم، بعد أن اندلعت في التاسع من فبراير الجاري، مظاهرات واحتجاجات في عموم مدينة "الفلاحية" جنوب مدينة الأحواز العاصمة.

من جانبه قال السيد سيدي ولد سيد أحمد، المتحدث باسم لجنة التنظيم في الحزب، إن هذه التظاهرة السياسية، تأتي في سياق انسجام الحزب مع مبادئه ومرجعياته الفكرية المتمثلة في دعم القضايا العادلة ومناصرة الأشقاء العرب والوقوف إلى جانبهم في مختلف المحن.

وأعرب "ولد سيد احمد "عن أمله بأن تسهم هذه التظاهرة في الاهتمام بالقضية "الأحوازية" والدفع بها إلى مقدمة القضايا التي تتطلب مناصرة الأشقاء ومساندة الشعوب المظلومة والمكافحة للاستعمار.

تجدر الإشارة إلى  أن حركة "النضال العربي لتحرير الأحواز" و حزب "الصواب" الموريتاني، كانا قد دشنا علاقات ثنائية مشتركة منذ عام 2016 بعد زيارة للأخ ناصر جبر الأحوازي، ممثل الحركة إلى مقر الحزب، حيث التقى فيها بأعضاء من القيادة السياسية للحزب.

وشهدت هذه اللقاءات التأكيد على ضرورة تقديم الدعم والمساندة للشعب العربي الأحوازي الذي سلب حقه في الحرية منذ أكثر من تسعة عقود من جانب احتلال بغيض يمارس أعنف الاعتداءات المادية والمعنوية اتجاه هذا الشعب.

كما شارك رئيس حزب "الصواب" الدكتور عبد السلام ولد حرمة  في مؤتمر حركة النضال العربي لتحرير الأحواز الذي عقد ديسمبر 2016 بتونس العاصمة تحت شعار "الأحــواز: إنهاء الاحتلال واستعادة الدولة استحقاق تاريخي".

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *