الأخبار

#أحوازنا – رئيس دولة الاحتلال يزور الأحواز وسط غضب شعبي عارم

"أحوازنا"

بدأ رئيس دولة الاحتلال زيارته إلى الأحواز صباح اليوم 23 فبراير الجاري في محاولة لتهدئة الأوضاع الملتهبة منذ أسبوعين وذلك نتيجة الغضب الشعبي العارم الذي انتقل إلى عدد من المدن الأحوازية بعد استشهاد شاب أحوازي في مدينة الفلاحية.

وقال المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز –أحوازنا-إن زيارة روحاني للأحواز المحتلة تأتي من أجل تدارك الأوضاع المتصاعدة واحتواء الموقف من خلال التنسيق بين كافة الأجهزة الفارسية القمعية، لمواجهة أي احتمال لتفاقم الأوضاع وتصاعد الانتفاضة الأحوازية لتشمل جميع مدن الأحواز.

ونوه عدد من النشطاء الأحوازيين في الداخل لحالة القلق التي تعيشها دولة الاحتلال بعد إصرار الشعب الأحوازي على الصمود رغم استخدام كافة وسائل القمع من تنكيل واعتقالات واشتباكات عنيفة، إضافة إلى التفاعل الدولي من جانب نشطاء الأحواز في الخارج وأشقائهم العرب ومناصري القضية الأحوازية في كافة العواصم الأوروبية.

ولاقت الأحداث الأخيرة في الأحواز رواجا إعلاميا كبيرا من جانب كبرى المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية وعلى رأسها صحيفة "نيويورك تايمز"، والتي أفردت مساحة عريضة لتناول القضية، إلى جانب حالة التفاعل من جانب النشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"تويتر".

ودشن ناشطون أحوازيون وسما على موقع تويتر لتدوين القصير ،تحت عنوان #الأحواز_ترفض_روحاني للتعبير عن حالة الرفض الشعبي التي تسود الأحواز.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *