الأخبار

#أحوازنا -ارتفاع مقلق لمعدلات الإصابة بمرض السرطان في مدينة معشور

"أحوازنا"

أفادت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز،  بارتفاع معدلات الإصابة بمرض السرطان، بين مواطني مدينة معشور جنوب الأحواز العاصمة، نتيجة لوجود نسبة كبيرة من تلوث المتعمد التي يقوم به الاحتلال الفارسي.

وأرجعت المصادر السبب في ذلك إلى تسرب النفايات الملوثة بالمواد السامة من المنشآت البتروكيماوية في المدينة إلى مياة الأنهر وسواحل الخليج العربي حيث تنتقل بعد ذلك عبر شبكة المياه أو الأسماك.

وأشارت تقارير رسمية أن نسبة الإصابة بمرض السرطان في مدن شمال الأحواز وصلت إلى 6 آلاف حالة في كل عام بزيادة قدرت بأكثر من 20% مقارنة بالأعوام الماضية الأمر ينذر بوجود كارثة صحية قد تحصد أرواح الآف من الأحوازيين.

وأزاد الوضع الصحي في الأحواز سوءا بعد اتساع ظاهرة العواصف الترابية التي تجتاح الأحواز منذ خمسة عشر عاما إذ تصل نسبة التلوث الناتج عن الغبار في أيام كثيرة من الأعوام الماضية إلى أكثر من 60 إلى 70 ضعفا للمعدلات الطبيعية.

 وصنفت منظمة الصحة العالمية مدينة الأحواز العاصمة في عام 2014  على أنها أكثر مناطق العالم تلوثا نتيجة بسبب نسبة الضبخان (خليط من الدخان والضباب يتكون فوق المدن والمناطق الصناعية) المرتفع بها. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى