الأخبار

#أحوازنا-مخابرات الاحتلال تعتقل ناشطا أحوازيا

"أحوازنا"

اعتقلت مخابرات الاحتلال الفارسي ناشطا أحوازيا في قرية تل بومة شمال الأحواز العاصمة يوم الخميس الموافق لثاني من شهر مارس الجاري واقتاده إلى مكان مجهول فيما حذر ناشطون حقوقيون من تزايد حالات الاختفاء القسري في الأحواز.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز-أحوازنا-إن مخابرات الاحتلال تساندها قوات من الأمن ومليشيا البسيج هاجمت قرية تل بومة الواقعة شرق قضاء ملاثاني مساء يوم 2 مارس الجاري واعتقلت الناشط محمود حبيب الشحيتاوي البالغ من العمر 25 عاما واقتادته إلى مكان مجهول.

وأضافت المصادر أن عناصر مخابرات الاحتلال اقتحموا منزل الشحيتاوي دون سابق إنذار وعبثوا في محتويات بيته مما أثار حالة من الهلع والفزع بين ذوي المعتقل ، كما قامت هذه القوات بضرب المعتقل أمام زوجته وطفليه.

وتأتي عملية الاعتقال ضمن حملة مسعورة تشنها مخابرات الاحتلال منذ أيام إذ اعتقلت فيها عدد من الناشطين من بينهم عدنان عبيات من حي الثورة  ولفته الغابشي (الجلالي) من حي الزهيرية غربي الأحواز العاصمة يوم 1 مارس الجاري، وسبقها اعتقال ناجي الدحيمي من حي الزعفرانية يوم 28 فبراير.

وحذر ناشطون حقوقيون من ازدياد حالات الاختفاء القسري التي يتعرض لها الناشطون الأحوازيون على يد وزارة المخابرات واستخبارات الحرس الثوري في دولة الاحتلال مؤكدين أن هذه السياسة المتبعة تهدف إلى نشر حالة الرعب والخوف بين الأحوازيين. ورأى هؤلاء الناشطون أن صمت المنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان إزاء هذه الجرائم شجع دولة الاحتلال على التمادي وتجاوز كل القوانين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *