الأخبار

العدو الفارسي .. يضغط على وجهاء العشائر كي يتعاونوا معه

 "أحوازنا"

ألزم رئيس ما تسمى بالمحكمة العليا التابعة للمحتل الفارسي "افشار نيا" عددا من وجهاء العشائر الأحوازية بالحضور لاجتماع تم من خلاله الضغط على الشيوخ و ضغط عليهم كي يتعاونوا مع الدولة الفارسية وقضاءها الباطل.

ونقلت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" إن الاجتماع الذي أقيم في الإسبوع الماضي جاء في إطار سلسلة اجتماعات نظمتها المخابرات والدوائر والمؤسسات المرتبطة بها، مع عدد من وجهاء وشيوخ ومواطنين أحوازيين إذ حاول القائمين على هذه اللقاءات الإساءة للمقاومة الوطنية الأحوازية ورموزها الثورية ظنا منهم أن ينالوا منها.

و من جانب أخر هدد رئيس ما تسمى المحكمة العليا في الأحواز العاصمة الحاضرين بالاعتقال والتعذيب وأرغم البعض منهم على توقيع نصوص تلزمهم على حضور الاجتماعات الأمنية والقضائية التي ستقام في المستقبل و أن يبرئوا موقفهم بجلبهم لكل مرة بيانات تكشف هوية المقاومين الأحوازيين.

و في ذات السياق أكدت مصادرنا بأن المدعو أفشار نيا أرغم المدعوين على لعب دور خبيث لتشويه سمعة المقاومة والمقاومين الأحوازيين في المحافل و اللقاءات الأحوازية- الأحوازية بغية تضليل الرأي العام الأحوازي في ظل تطورات المنطقة و التي وصفها بالحساسة لدولتهم الفارسية الغاشمة.

يذكر أن العدو الفارسي أعتمد في الأونة الأخيرة على هذه اللقاءات والاجتماعات إلى جانب الإجراءات القمعية والوحشية الأخرى  للحد من ضغط الشارع الأحوازي الذي أفشل كل مخططاته الخبيثة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى