الأخبار

#أحوازنا-بالفيديو..العفو الدولية تطلق حملة للتضامن مع لاجئ أحوازي

"أحوازنا"

أطلقت منظمة العفو الدولية حملة للتضامن مع اللاجئ الأحوازي لقمان الساري المقيم حاليا في مخيمات اللجوء في جزيرة مانوس في جمهورية بابوا غينيا الجديدة وناشدت السلطات الاسترالية باستضافته.

وقالت العفو الدولية أن اللاجئ الأحوازي لقمان الساري هاجر في عام 2013 عندما كان عمره 18 عاما إلى استراليا لكن سلطات الهجرة في استراليا نفته إلى جزيرة مانوس في جمهورية بابوا غينيا الجديدة بتهمة الدخول غير الشرعي للبلاد ومنذ ذلك الحين يواجه لقمان ظروف قاسية وصعبة.

وأضافت المنظمة أن لقمان قد تعرض للاعتداء جسدي في وقت سابق على يد أحد الحراس في مخيم اللجوء في جزيرة مانوس فضلا عن إيداعه السجن دون توجيه أي تهمة له.

وتابعت المنظمة أن نتيجة لهذه الظروف الصعبة قرر لقمان الفرار من الجزيرة باستخدام وثائق سفر مزورة إلى دولة فيجي وبالفعل قد تمكن من الوصول إلى هذه الدولة. ألا إن السلطات الفيجية قامت باعتقاله وترحيله إلى جزيرة مانوس حيث تم احتجازه لمدة 30 ساعة دون السماح له بالوصول إلى محاميه ليطلق سراحة بكفالة.

وأوضحت المنظمة أن لقمان يواجه خطرا بالسجن لمدة ستة أشهر أو غرامة مالية كبيرة وذلك بتهمة استخدامه لوثائق سفر مزورة الأمر الذي يستدعي تدخل السلطات الاسترالية لانقاذه من وضعه المأساوي وذلك باستضافته على الأراضي الاسترالية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *