الأخبار

#أحوازنا-المقاومة البلوشية تتبنى عملية اغتيال قائد في الحرس الثوري

"أحوازنا"

أعلنت منظمة جيش العدل البلوشية عن تبنيها لعملية اغتيال آمر كتيبة في لواء 110 في فرقة سلمان التابعة للحرس الثوري واثنين من مرافقيه فجر يوم  الثلاثاء الماضي 11 أبريل الجاري في ناحية "كورين" جنوب غرب مدينة زاهدان عاصمة  بلوشستان المحتلة.

وقالت منظمة جيش العدل في بيانها إن مقاتلي  كتائب "مولانا نعمة الله توحيدي" نفذوا عملية بطولية في ناحية  كورين على الطريق العام الذي يربط الناحية بمدينة زاهدان مستهدفين من خلالها دورية عسكرية للحرس الثوري أسفرت عن هلاك الرائد روح الله عالي واثنين من مرافقيه وهما "روح الله كمال دار"  ضابط برتبة ملازم في الحرس الثوري و وحيد اصلاني عنصر من مليشيا الباسيج .

واعترف الحرس الثوري بمقتل هؤلاء العناصر عبر بيان نشر على موقعه مضيفا أن قواته  قتلت شخصين واعتقل اثنَينِ آخَرينِ متهما إياهم  بالضلوع في عملية استهداف الدورية التابعة للحرس الثوري.

ونفت منظمة جيش العدل في بيان منفصل  أي صلة للمواطِنَين اللذَينِ قتلا برصاص الحرس الثوري بالإضافة إلى الاثنين الآخَرين اللذَين تم اعتقالهما بعد العملية التي نفذها مقاوميها ضد قوات الاحتلال.

وذكرت المنظمة في بيانها أن المواطنَين الاثنين اللذَين قتلا برصاص عناصر الحرس الثوري هما حاج یوسف و کامران داروزهي من أبناء ناحية كورين مؤكدة أن عملية قتلهما جاءت كرد فعل انتقامي على مقتل "عالي" مرافقيه.

وتوعدت منظمة جيش العدل، الدولة الفارسية  بالمزيد من العمليات طالما قواتها مستمرة  في جرائمها ضد الشعب البلوشي .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *