الأخبار

#أحوازنا-مخابرات الاحتلال تستدعي عشرات الناشطين في الأحواز العاصمة للتحقيق معهم

"أحوازنا"

استدعت سلطات الاحتلال الفارسي عشرات الناشطين بينهم عدد من أسرى سابقين وذوي شهداء للحضور إلى مراكزها الأمنية في الأحواز العاصمة يوم أمس الجمعة 14 أبريل وأجبرتهم على توقيع تعهد كتبي يقضي ببقائهم في بيوتهم خلال الأيام القادمة.

وأكدت مصادر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز –أحوازنا-نبأ استدعاء عشرات الناشطين  للحضور في أحد مراكز جهاز المخابرات (ستاد خبري اطلاعات) الواقع في المنطقة الأمنية غربي الأحواز العاصمة فيما استدعت استخبارات قوات الأمن (أماكن) والتي يتواجد مقرها  في منطقة  الهيالة (باداد) وأجبرتهم على توقيع تعهد كتبي يقضي ببقائهم في بيوتهم خلال أيام 15 إلى 20 أبريل /نيسان.

وهددت سلطات الاحتلال الناشطين الذين تم استدعائهم بالاعتقال و السجن في حال عدم التزامهم بتعهداتهم الكتبية التي وقعوها تحت الضغط والإرهاب. وحصل موقع –أحوازنا- على أسماء عدد من أبناء حيي الثورة والملاشية غربي الأحواز العاصمة الذين تم استدعائهم للحضور في مركز المخابرات ومن بينهم ثلاثة من عائلة الشهيد مالك ثامر التميمي أحد قادة كتائب محي الدين آل ناصر وهم:

  1. يعقوب ثامر التميمي البالغ من العمر 50 عاما
  2. شاكر ثامر التميمي البالغ من العمر 37 عاما
  3. توفيق ثامر التميمي البالغ من العمر 35 عاما

وأربعة من عائلة الشهيد علي جاسم البتراني من بينهم والد الشهيد وأشقائه الثلاثة وهم:

1-جاسم البتراني البالغ من العمر 52 عاما

2-الأسير السابق محمد جاسم البتراني البالغ من العمر 28 عاما

3- الأسير السابق رياض(عمار) جاسم البتراني البالغ من العمر 20 عام

4-الأسير السابق باسم  جاسم البتراني البالغ من العمر 26 عاما

كما شملت عملية الاستدعاء عددا آخرا من الناشطين وهم :

1-يوسف صباح الثعلبي(الساري) البالغ من العمر 21 عاما

2-الأسير السابق نجم كريم الجلداوي البالغ من العمر 30 عاما

3-مصطفى رحيم الساري البالغ من العمر 18 عاما

4-الأسير السابق عماد إحيال الحيدري 

5- الأسير السابق عبدالله فرهود الجلداوي

يذكر أن قوات الاحتلال الفارسي دائما ما تقوم باستدعاء الأسرى السابقين وذوي الشهداء ونشطاء آخرين قبيل كل مناسبة وطنية للضغط عليهم بغية منعهم من المشاركة في هذه المناسبات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *