الأخبار

#أحوازنا-مخابرات الاحتلال تعتقل ناشطين في مدينة تستر

"أحوازنا"

أعتقلت مخابرات الاحتلال الفارسي ناشطين اثنين من أبناء حي التفكير جنوبي مدينة تستر شمال الأحواز العاصمة قبل أسبوع بتهمة الترويج لأفكار مناهضة للاحتلال عبر مواقع التواصل الاجتماعي في شبكة الأنترنت.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز-أحوازنا- إن مخابرات العدو الفارسي اعتقلت الشابين مسعود جليل الشحيت وسامي خلف  بعد مداهمة منازلهما بطريقة وحشية أرعبت من خلالهما الأطفال والنساء من ذوي الناشطين، فضلا عن مصادرة هواتفهما المحمولة.

وأضافت المصادر أن أهالي المعتقلين لم يعرفوا لحد الآن مكان احتجاز أبنائهم على الرغم  من مرور أسبوع على عملية اعتقالهما. وبعد مراجعتهم إلى مقر المخابرات في مدينة تستر أبلغهم ضباط المخابرات هناك بأن أبناءهم متهمون بالترويج لأفكار مناهضة للدولة الفارسية عبر شبكة الأنترنت.

وفي سياق آخر ذكرت مصادر أحوازنا اشتبك أهالي قرية غلام علي وهي أحدى قرى منطقة الحمزة  الواقعة على ضفاف نهر شطيط في ناحية الشعيبية التابعة لقضاء تستر، اشتبكوا مع المستوطنين اللر الذين حاولوا الاستحواذ على المزيد من  الأراضي العربية غير التي صادرها الاحتلال الفارسي لصالحهم في وقت سابق.

وأوضحت المصادر أن  الاشتباكات التي اندلعت في يوم الجمعة الماضي 14 أبريل الجاري أدت إلى جرح عدد كبير من المستوطنين اللر، بينما قامت قوات أمن الاحتلال بمداهمة عدد من بيوت القرية بحثا عن أشخاص قاموا مشروع الاستيطان. وهددت قوات الاحتلال سكان قرية غلام علي بعقوبات قاسية في حال عدم تسليم الشباب المشاركين في الاشتباكات خلال أيام قليلة. 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *