الأخبار

#أحوازنا-مقاول فارسي يفصل أكثر من سبعين عامل أحوازي من وظائفهم لأسباب عنصرية

"أحوازنا"

طردت شركة قصب السكر  في دور إنتاش في قضاء السوس شمال الأحواز العاصمة، أكثر من سبعين عاملا أحوازيا قبل أيام قليلة ووظفت عمال فرس من مدينتي "سيرجان و خرم آباد" الفارسيتين بدلا عنهم.

وقالت مصادر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز ، إن عقود العمال مع الشركة التي يملكها تاجر فارسي تسمح لهم بالعمل لشهور أخرى إلا أنهم طردوا من قبل صاحب الشركة دون الاكتراث للعقود القانونية .

وأضافت المصادر أن السلطة القضائية التابعة للاحتلال في قضاء السوس وفرت الدعم القانوني لهذه الإجراءات العنصرية من خلال رفض الدعاوي المرفوعة من قبل العمال المطرودين ضد صاحب الشركة.

وأكدت المصادر أن أثناء طرد العمال الأحوازيين تم جلب العشرات من العمال والموظفين الفرس من مدينتي "كرمان وسيرجان" الفارسيتين للعمل في الشركة مع تقديم محفزات ماليه وخدمية خاصة. كما أن العمال الذين طردوا لم يستلموا رواتبهم لمدة شهرين ولم تحدد الشركة بعد أي موعد لدفع الرواتب.

وتظهر الإحصائيات المحلية أن عدد الموظفين والعمال الأحوازيين خلال السنوات العشر الماضية تقلص من 3 آلاف إلى 500  عامل وموظف أحوازي نتيجة عمليات الطرد الجماعي التي تقوم بها إدارة الشركة بين فينة وأخرى.

تجدر الإشارة إلى أن قبل عامين تم بيع شركة دور انتاش لقصب السكر إلى تاجر (مستوطن) فارسي بعد ما كانت شركة حكومية تابعة للاحتلال وذلك بهدف تسهيل عملية طرد العمال حيث إن الشركات الحكومية في الأحواز تضم نسبة ضئيلة جدا من العمال العرب امتصاصا لغضب أهالي تلك الأراضي التي صودرت منهم لصالح الشركات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *