الأخبار

#أحوازنا -اعتقالات واسعة تستهدف أهل السنة والجماعة في الأحواز

"أحوازنا"

داهم الحرس الثوري منطقة الزرقان في شمال الأحواز العاصمة واعتقل عدد من الشباب الأحوازيين من أهل السنة والجماعة مطلع الشهر الجاري.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز –أحوازنا- إن استخبارات الحرس الثوري مصحوبة بعناصر من مليشيا الباسيج شنت حملة مداهمات واسعة في منطقة الزرقان شمال الأحواز العاصمة خلال يومي 7 و9 من الشهر الجاري واعتقلت خلالها خمسة مواطنين ونقلتهم إلى مكان مجهول.

وأوضحت المصادر أن بعد وفاة مواطن أحوازي من أهل السنة والجماعة احتشد جمع غفير من أبناء المنطقة لأداء صلاة الميت على طريقة أهل السنة الأمر الذي اعتبره عناصر الباسيج خروجا على المذهب الصفوي وبدأوا بمهاجمة ذوي المتوفي مستخدمين أبشع العبارات الطائفية ضد المتوفي وذويه وكل المصلين.

وأضافت المصادر أن عقب هذا الهجوم من قبل عناصر مليشيا البسيج  حصلت مواجهات واشتباكات بين أهل المتوفي وعناصر البسيج  وبعد أيام قليلة داهمت استخبارات الحرس الثوري المنطقة واعتقلت اثنين من أشقاء المتوفي وثلاثة من أقاربه.

وأشارت المصادر إلى أن المعتقلين هم كل من :

  1. إعتدال حميد الجليل المقطاعي البالغ من العمر 40 عاما
  2. حسين حميد الجليل المقطاعي البالغ من العمر 30 عاما
  3. مهدي بندر الوكيل الزرقاني البالغ من العمر 30 عاما
  4. علي بندر الوكيل الزرقاني البالغ من العمر 27 عاما
  5. سعيد ناجي الدهلة الزرقاني البالغ من العمر 35 عاما

وفي سياق منفصل داهمت قوات كبيرة تابعة لجهاز المخابرات مصحوبة بقوات من الأمن والشرطة حي الدوار في مدينة السوس شمال الأحواز العاصمة في تاريخ 25 نيسان الماضي واعتقلت مواطنا أحوازيا يدعى حمود زغير الدبي البالغ من العمر 21 عاما ونقلته إلى مكان مجهول.

وتأتي هذه الحملة المسعورة التي تقوم بها الأجهزة الأمنية والمخابراتية استمرارا لتطبيق الحالة الأمنية في كافة أنحاء الأحواز .

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *