الأخبار

#أحوازنا -بالفيديو :تشييع جثمان مناضل أحوازي يتحول إلى عرس وطني

"أحوازنا"

شارك المئات من المواطنين الأحوازيين في تشييع جثمان المناضل رياض جاسم البتراني في مدينة الأحواز العاصمة يوم أمس السبت 8 يوليو الجاري فيما أجبرت مخابرات الاحتلال أسرة المتوفى بتوقيع تعهد كتبي يقضي بعدم إقامة مجلس عزاء له.

وأكدت مصادر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز –أحوازنا- أن المئات من المواطنين الأحوازيين توافدوا من كافة مناطق العاصمة إلى حي الثورة غربي مدينة الأحواز للحضور في تشييع جثمان  الأسير الأحوازي السابق المناضل رياض جاسم البتراني .

وكان المناضل رياض البتراني في يوم 5 يوليو الجاري غرق في نهر الكرخة في مدينة الحويزة غربي الأحواز وبعد انتشاله حيا ونقله إلى المستشفى توفيَ هناك. وشكك ناشطون أحوازيون في أسباب وفاة الناشط رياض البتراني المعلنة من قبل الاحتلال معتبرين أن البتراني توفي نتيجة إهمال طبي متعمد.

وذكرت مصادر مطلعة  لموقع –أحوازنا-  أن جهاز المخابرات طلب من الطب العدلي عدم تسليم جثمان المتوفي لذويه إلا بعد مرور أربعة أيام الأمر الذي يعزز نظرية تعرض البتراني لإهمال طبي متعمد.

واستدعى جهاز المخابرات اثنين من ذوي المتوفي وهما عمه المواطن عاشور البتراني وشقيقه الأسير السابق محمد جاسم البتراني وأجبرهما على توقيع تعهد كتبي بعدم إقامة مجلس عزاء للمتوفي.

وتحدى  المواطنون الأحوازيون  قوات الاحتلال الفارسي واحتشدوا من كافة مناطق الأحواز وشاركوا في تشييع جثمان الأسير السابق رياض البتراني. وهتف المشيعون، بالشعارات الوطنية مرتدين الزي العربي والكوفية الحمراء للتعبير عن اهتمامهم بهويتهم العربية والاستمرار في النهج الوطني الذي كان يسير فيه المناضل رياض البتراني وأخوته.

وتربى المرحوم رياض جاسم البتراني وسط  عائلة مناضلة يكن لها أبناء الأحواز كل التقدير و الاحترام. حيث قدمت للأحواز أول شهيد في انتفاضة 15 نيسان 2005 وهو الشهيد علي البتراني. وتعرض كافة أفراد عائلة المواطن جاسم البتراني إلى الاعتقال التعسفي والتعذيب من قبل جهاز المخابرات والحرس الثوري وقوات الأمن في مرات عديدة خلال السنوات الماضية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *