الأخبار

#أحوازنا –تقرير دولي حول التعذيب.. الدولة الفارسية في المرتبة الثانية عالميا

وضعت عمليات التنكيل والتعذيب التي تمارسها دولة الاحتلال الفارسي بحق أسرى ومعتقلي الشعوب غير الفارسية المحتلة "الأحواز، البلوش، الكرد، الترك الأذريين"،وضعتها  في المرتبة الثانية ضمن قائمة الدول الأكثر استخداما للتعذيب.

وكشف تقرير صادر عن منظمة "التحرر من التعذيب"، أن الدولة الفارسية هي الدولة الثانية بعد سريلانكا من حيث استخدام التعذيب كوسيلة لقمع النشاط السياسي وزرع الخوف في المجتمع وأخذ الاعتراف بالقوة كعقاب للنشطاء.

ولفت التقرير الذي يحمل عنوان "أين يحدث التعذيب؟"، إلى أن الاحتلال الفارسي استخدم أساليب التعذيب ضد العديد من النشطاء السياسيين غير الفرس وأفراد أسرهم.

وتتعدد صور التعذيب الوحشي والتنكيل بالأسرى الأحوازيين، من بينها تعرض الأسير المناضل جابر صخراوي لتعذيب شديد علي يد قوات الاحتلال في سجن كارون، أمام عائلته ثم نقله إلى زنزانة انفرادية.

وأكد ناشطون أحوازيون في مجال حقوق الإنسان من داخل الأحواز المحتلة، أن موظفي سجن كارون "سيء الصيت" أهانوا الأسير "الصخراوي" وعذبوه، ثم نقلوه إلى زنزانة انفرادية.

يذكر أن الأسير اعتقل هو ومجموعة من المناضلين الأحوازيين، وبعد تعذيب شديد أصيب بجلطة دماغية وشلل في فكه ويده ثم نقلته المخابرات الفارسية إلى سجن "كارون" ولاحقا إلى سجن شيبان.

كما تتكتم سلطات “الاحتلال الفارسي” عن مكان احتجاز مواطنين أحوازيين تم اعتقالهم على مدار الأشهر الماضية. وفي المقابل أصدرت العديد من المنظمات الأحوازية المختصة بحقوق الإنسان إدانات للاعتداءات الفارسية ضد الشعب العربي الأحوازي ولا سيما ضد الأسرى والمعتقلين وتعذيبهم والتنكيل بهم.

وطالبت هذه المنظمات المجتمع الدولي باتخاذ خطوات عملية لردع الدولة الفارسية ومنعها من الاستمرار باضطهاد الشعب العربي الأحوازي والتوقف عن تعذيب الأسرى الأحوازيين وأخذ اعترافات بالقوة والإكراه.

 

المصدر: أحوازنا+ وكالات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *