الأخبار

مياه المجاري تغرق شوارع حي العزيزية

"أحوازنا"

بعد أن طافت المياه من حفر الصرف الصحي في حي العزيزية أصبحت الشوارع مصدرا لجميع الحشرات الناقلة للأمراض حيث أن المارة و الأهالي باتوا يعانون من الجراثيم المنتشرة في الهواء جراء الروائح النتنة المنبعثة من المياه الآسنة.

نقلت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أنه بالرغم من مرور عدة أشهر على أزمة مياه الصرف الصحي في حي العزيزية، أحد أحياء الأحواز العاصمة، إلا أن البلدية والمؤسسات المعنية التابعة للإحتلال الفارسي كعادتها تقاعست في أداء واجباتها تجاه الشعب العربي الأحوازي مما أدى إلى تفاقم مشكلة الطوفانات الشتوية، إذ تحولت هذه المياه الملوثة إلى مصدر قلق حقيقي في هذا الحي العربي لكونها تسببت في أمراض جلدية و أوبئة غير معروفة.

وفي لقاء لمصدر "أحوازنا" مع أحد سكان الحي قال فيه "إن الأهالي قدموا شكاواهم للبلدية و للمؤسسات الأخرى، كالحاكم العسكري في مدينة الأحواز العاصمة، مطالبين بإيجاد حل لهذه الأزمة المتكررة كل شتاء، إلا أن جاء الرد قاسيا من نظام الإحتلال على هذه المطالب الحقة حيث تم طرد المواطنين بعد تهديدهم بالاعتقال إن تجمهروا ثانية معترضين أمام المؤسسات الحكومية.

و في سياق متصل نقلت بعض وسائل الإعلام الفارسي، تصريحات لمسؤولين فرس اعترفوا بعدم وجود ميزانيات مخصصة لبعض المناطق الأمر الذي يعطي الحجة لجميع مؤسسات الإحتلال بتجاهل معاناة الشعب العربي الأحوازي.

يذكر أن حي العزيزة هو أحد الأحياء الرئيسية في الأحواز العاصمة الذي أشتهر سكانه بالبسالة في مواجهة العدو الفارسي المحتل، و على سبيل المثال لا الحصر، كان لأهالي حي العزيزة دور أساسي في إشعال انتفاضة 2005 المجيدة التي وقفت أمام مخططات المحتل الفارسي الغاشم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى