الأخبار

#أحوازنا-إصابة مواطنين اثنين بنيران الاحتلال في مدينة معشور

أصيب مواطنان بجروح بالغة وسط مدينة معشور جنوب الأحواز  إثر  تعرضهما إلى إطلاق نار من قبل قوات الاحتلال قبل أيام قليلة والأنباء تشير إلى نقلهم إلى وجهة مجهولة.

وقالت مصادر المكتب الإعلامي الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز  إن المواطنين كانا يستقلا دراجة نارية وسط مدينة معشور حينما تعرضا لعملية إطلاق النار المباشر من قبل قوات الاحتلال  وأسفرت العملية عن إصابتهما بجروح بليغة .

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال فرضت طوقا أمنيا منعت فيه المارة من الاقتراب من مكان الحدث لتقوم بعد ذلك بنقل المصابين إلى وجهة مجهولة . ومازالت هوية المصابين مجهولة لحد هذه اللحظة نتيجة التعتيم الإعلامي الذي يمارسه الاحتلال على مثل هذه القضايا.

وفي الجانب الآخر  أدعى نائب قوى أمن الاحتلال العقيد سيد محمد صالحي،  أن المعتقلين المصابين مطلوبان للجهات الأمنية بتهمة زعزعة الأمن في مدينة معشور حسب زعمه وهي تهمة  تلفقها دولة الاحتلال لتبرير  جرائمها بحق الأحوازيين.

وتأتي هذه الجريمة بعد تزامنا من إعلان دولة الاحتلال عن تعيين أكثر الضباط الفرس بطشا ووحشية "العميد حيدر عباس زاده" قائدا جديدا لقوى الأمن في شمال الأحواز  في مراسم رسمية كانت قد أقيمت في يوم  22 أغسطس.

 

المصدر: أحوازنا

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *