الأخبار

#أحوازنا-الاحتلال يستدعي ناشطين على خلفية حملة "عيدكم مبارك"

استدعت مخابرات الاحتلال عدد من الناشطين الأحوازيين والقائمين على حملة "عيدكم مبارك" للتحقيق معهم في اليومين الماضيين. بينما اعتقلت الناشط عبدالله فرهود الجلداوي بعد استدعائه ونقله إلى وجهة مجهولة.

قالت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، إن مخابرات الاحتلال (اطلاعات) استدعت عدد كبير من النشطاء الأحوازيين في اليومين الماضيين وحذرتهم من الاستمرار في حملات التهيؤ  لاستقبال عيد الأضحى المبارك.

وأضافت المصادر  أن مخابرات الاحتلال قامت بمصادرة بطاقات تهنئة عيد الأضحى وكتب قصص الأطفال باللغة العربية التي كانت جمعية الهلال الثقافية تسعى إلى توزيعها على المواطنين الأحوازيين. وأجبرت القائمين على هذه الجمعية الناشطين أحمد عبدالرحيم الدغلاوي وناجي عبود الساري بالتوقيع على تعهد كتبي يقضي بعدم الاستمرار في حملة "عيدكم مبارك" وإلا سيتم اعتقالهم والزج بهم في السجون.

وكشفت المصادر أن مخابرات الاحتلال استدعت عددا آخرا من النشطاء في هذا الإطار  وهم مرتضى النيسي، الأسير  المحرر صالح المنابي، فهد الحمادي، نبي النيسي (مدرس)، عزيز الكناني (شاعر) وعبدالله  الساعدي .

وفي سياق متصل أشارت المصادر إلى أن مخابرات الاحتلال اعتقلت الناشط عبدالله فرهود الجلداوي بعد استدعائه إلى مركز  الاستفسار ات (ستاد خبري) في المنطقة الأمنية غربي الأحواز العاصمة ونقله إلى جهة مجهولة.

ويرى مراقبون أن الاحتلال يسعى إلى تكريس مفهوم الخضوع  للأمر الواقع بين الأحوازيين بالترهيب والتنكيل، لكن الوقائع على الأرض تظهر  عكس ما يطمح إليه الاحتلال.

المصدر: أحوازنا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *