الأخبار

#أحوازنا-مخابرات الاحتلال تهدد عائلة الأسير "ماهر الكعبي" بأحكام جديدة

أكدت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز -أحوازنا- أن عناصر مخابرات الاحتلال هددوا ذوي الأسير ماهر الكعبي باستصدار  حكم جديد تكون مدته أطول من التي يقضيها الآن.

وكشفت المصادر عن اتصال هاتفي أجراه عناصر جهاز مخابرات الاحتلال مع أسرة الأسير ماهر الكعبي، لإبلاغ ذوي الأسير بأنهم سيقومون بإعداد ملف جديد له في مايسمى بمحكمة الثورة لاستصدار حكم جائر عليه.

وأوضحت المصادر أن والدة الأسير ردت على عناصر مخابرات الاحتلال بأن التهديد والقمع وتكميم الأفواه ماعاد يجدي نفعا، وطالبتهم بالإفراج عن نجلها لأنه لم يرتكب ذنبا.

يذكر أن رسالة صوتية من الأسير ماهر الكعبي انتشرت في تاريخ  24 أغسطس من العام الجاري، أعرب فيها عن تضامنه مع الأسرى والمعتقلين عبر إضرابه عن الطعام من داخل سجل "اردبيل"، مطالبا منظمات حقوق الإنسان بمتابعة أمر الأسرى والمعتقلين والضغط على الدولة الفارسية للكف عن تعذيبهم وممارسة الظلم والجور ضدهم.

ويقضي الأسير ماهير الكعبي منذ ست سنوات عقوبة السجن بعد اعتقاله في  7 فبراير 2012، بتهمة الانتساب لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، والعمل ضد النظام الفارسي والارتباط بمنظمات معادية لدولة الفرس، وتحريض المواطنين  حيث حكمت عليه محكمة ما تسمى بالثورة بالسجن لمدة عشر سنوات.

المصدر: أحوازنا

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *