الأخبار

#أحوازنا -أحكام جائرة تصدرها محكمة "الثورة" الفارسية ضد أحوازيين.

أفادت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز –أحوازنا- بأن  محكمة الثورة الفارسية في مدينة "الأحواز" العاصمة أصدرت حكما جائرا ضد ناشطَينِ أحوازِيَين.

وأوضحت المصادر أن الناشطين هما أحمد التميمي، الشهير بـ"النيسي" حكم عليه بالسجن عامين، وماجد جمشيد عجرش، والذي حكم عليه بالسجن ستة أعوام وست شهور، تم توقيع أقصى العقوبة عليهما من جانب، قاضي الشعبة الثانية في محكمة الثورة الفارسية وهو مستوطن يدعى "زارع" .

ونبهت على أن المحكمة الفارسية لفقت للناشطين تهم استهداف الأمن القومي من خلال إنشاء غرف عبر موقع التواصل الاجتماعي "واتساب" تثار فيها مواضيع تستهدف أمن الدولة الفارسية.

وألمحت إلى أن الأسير أحمد التميمي يبلغ من العمر ثلاثين عاما، ويسكن في حي الثورة غربي مدينة الأحواز العاصمة، كما يبلغ الأسير ماجد عجرش من العمر 19 عاما، ويسكن في منطقة الجراحي التابعة لقضاء معشور .

ونوهت بأن الناشِطَين تم اعتقالهما منذ بداية عام 2016 من قبل جهاز مكافحة الأنشطة الانترنتية في شمال الأحواز، وتم نقلهما إلى سجن "إفين" في طهران للتحقيق معهما، مشيرة إلى أنه بعد قضاء شهر من الاعتقال تم نقلهما إلى سجن "شيبان" في مدينة "الأحواز" العاصمة.

وأضافت أنه بعد قضاء عدة شهور افرجت "الشعبة 12" للتحقيق في محكمة "الثورة"عن المعتقلين بوثائق مالية باهظة الثمن، إلا أنه بعد صدور الحكم وملاحقة جهاز المخابرات لهما اضطرا لتسليم نفسيهما لدائرة سجن "شيبان".

من جانبهم قال ناشطون أحوازيون لموقع –أحوازنا- أن الأسيرين لم يحظيا بمحاكمة عادلة، حيث لم يتمكنا من توكيل محام لهما بسبب ظروف ذويهم الصعبة ، مناشدين منظمات حقوق الإنسان لممارسة واجباتها الأخلاقية والإنسانية للضغط على الدولة الفارسية وثنيها عن إصدار هذه الأحكام.

المصدر: أحوازنا 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *