الأخبار

#أحوازنا -أحوازيون يعانون البطالة يحاصرون مبنى حاكم الاحتلال في "عبادان"

كشفت مصادرة مطلعة للمكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز – أحوازنا –  عن قيام العشرات من المواطنيين الثوريين من أبناء الأحواز بمحاصرة مبنى الحاكم العسكري لمدينة "عبادان"، وذلك يوم السبت الـ 21 من أكتوبر الجاري، وذلك احتجاجاً على سياسة التمييز العنصري التي يمارسها الاحتلال ضدهم في توفير الوظائف لصالح المستوطنيين الفرس على حسابهم مما تسبب في تفشي البطالة بين المواطنيين.

وردد المحتجون شعارات ثورية طالبوا فيها بطرد المستوطنين الفرس ممن يعملون في الشركات والمؤسسات داخل مدينة "عبادان" وتوظيف أبناء المدينة الذين لهم الحق الأصيل في ذلك.

وأفاد ناشطون من أبناء مدينة "عبادان" بأن العشرات من أبناء المدينة من الحاصلين على شهادات جامعية تتنوع بين "البكالريوس" و"الماجستير" عاطلين عن العمل، مؤكدين أن شركات النفط والبتروكيمياويات ودائرة التربية والتعليم تقوم بتوظيف مستوطنين يتم جلبهم من المدن الفارسية على حساب المواطنين من أبناء المدينة.

وقال الناشطون إن سلطات الاحتلال الفارسي جلبت خلال الأعوام الأخيرة الالاف من المستوطنين إلى مدينة "عبادان"،  ووظفتهم في الدوائر والمؤسسات الحكومية، وقدمت لهم أفضل مستلزمات الحياة لتشجيعهم بالبقاء في المدينة، معتبرين أن سلطات الاحتلال الفارسي تعمل على تغيير التركيبة السكانية في المدينة ليكون أغلب سكانها من الفرس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *