بيانات الحركة

#أحوازنا – بيان صحفي لحركة النضال تعقيبا على موقف المملكة في الأمم المتحدة حول الأحواز

بسم الله الرحمن الرحيم

كان لكلمة مندوب المملكة العربية السعودية الدائم في الأمم المتحدة، حول حقوق الإنسان في إيران، وقعاً طيباً على الأحوازيين في الداخل والمهجر، لما تضمنته من دلالات سياسية تعني فيما تعنيه بأن معاناة الشعب العربي الأحوازي أصبح لها صوتاً يتردد صداه في أروقة الأمم المتحدة، وأن هناك من يستطيع إسماع هذا الصوت في هذا المحفل الهام، إذ طالب الدكتور خالد منزلاوي القائم بأعمال وفد المملكة الدائم في كلمته، المجتمع الدولي بأن يقف موقفاً منصفاً وحازماً من الانتهاكات الدائمة والمستمرة لحقوق الإنسان التي ترتكبها الدولة الفارسية في الأحواز العربية المحتلة.
 

ونحن الأحوازيون نعتبر هذه السابقة، فتحا عظيماً وتحولاً هاماً في مصيرة نضالنا من أجل الحرية والانعتاق من جور الاحتلال. وكلنا أمل أن يتبع هذه الخطوة الهامة، السعي إلى طرح ملف القضية الأحوازية للتداول، باعتبار أنها تأتي ضمن قضايا تصفية الاحتلال.
وليس غريبا على المملكة العربية السعودية أن يكون لها هذا الموقف الداعم للشعب الأحوازي في محنته تحت الاحتلال الفارسي الغاشم، وهي التي تتصدى لقضايا الشعوب المستضعفة قولاً وفعلاً، وليس للاستهلاك السياسي والإعلامي كما دأبت إيران على رفعه كشعار طيلة حكم الملالي.

وإنه لموقف نفخر به، و نحتفظه في ذاكرتنا للمملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز حفظهم الله.

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

26/10/2017

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *