الأخبار

#أحوازنا -مدرس فارسي يمزق طبلة أذن تلميذ أحوازي

أفادت مصادر المكتب الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز – أحوازنا- بأن مدرس من المستوطنين الفرس  يُدعى، رحمت الله بور، قام بضرب الطالب الأحوازي، أيوب حويزاوي، أمام التلامذة بشكل عنفواني، بمدرسة "شهيد" بيت سياج" الواقعة في حي كمبلو في مدينة "الأحواز" العاصمة، الثلاثاء 31 أكتوبر الماضي؛ لِاستقباله في الفصل بالصلاة على النبي، مما أدى إلى تمزق طبلة أذنه ونقله إلى المستشفى.

وأشارت المصادر، إلى أن "أيوب" طالب بالصف الثاني بالمرحلة الثانوية العامة، موضحةً أن المدرس الفارسي "رحمت" يتبع لمكتب "الزرادشتية" التابع للِاحتلال الفارسي.

ونوهت المصادر، بأن هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها وسبق أن قام مدرس فارسي آخر،بضرب تلميذ أحوازي بالغ من العمر 12 عامًا، في  14 أكتوبر الماضي، على أذنه في أحد مدارس مدينة "السوس"،  حينما أراد أن يغير مكانه في الصف، مما أدى إلى تمزيق طبلة أذنه وفقدانه للسمع، وفقًا لما أكده والد الطالب، رحيم عبد الخاني.

ووقالت المصادر، أن عائلة الطفل رفعت دعوى لدى دائرة التربية والتعليم ضد المدرس، إلا أنها لم تهتم لأمرهم ولم تبحث عن حل للأمر أو تحاسب المدرس أبدًا.

جدير بالذكر، أن ضرب التلاميذ الأحوازيين في المدارس والمدن والقرى الأحوازية على يد المدرسين الفرس الاحتلالين، أصبح أمراً ِاعتياديًا يتكرر كل يوم، بما يخالف أعراف ومواثيق حقوق الإنسان والحق في التعليم بشكل إنساني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *