بيانات الحركة

#أحوازنا – حركة النضال العربي تدين وتستنكر الإعتداء الإرهابي على مسجد العريش في جمهورية مصر العربية الشقيقة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد العريش بشمال سيناء ظهر هذا اليوم الجمعة 24-11- 2017 والذي تسبب في سقوط عدد كبير من الضحايا، إنما كان إستهدافاً لمصر وما تمثلة من قيم حضارية سامية، طبعت مصر بصفات العدالة والسلام… التي لم تُرضي قوى الظلام العالمية. فأصبحت مصر عقبة كأداء أمام مشاريعها التخريبية ضد الإنسانية جمعاء. فضلا عن أن هذا الهجوم الهدف منه إثارة زعزعة الأمن والسلام وبث الفوضى في مصر، وصولاً إلى النيل من الدولة المصرية بقيمها ومكانتها الإقليمية والدولية، لأنها صمام أمان يقي المنطقة من مخططات معادية لن تبقي ولا تذر. الدولة المصرية التي قطعت شوطاً في تقليم أظافر الإرهاب تعرف جيداً طبيعته ونشأته ومصادر قوته لذلك أصبحت هدفاً لعدوانهم. ولكن الشعب المصري بمكوناته الثقافية والإجتماعية والدينية، وقيادته السياسية يعون جيداً ابعاد هذه العمليات، لذلك هم محصَّنون بوحدتهم وبقيمهم، وستبقى مصر عصية على الانكسار أمام هذا الارهاب العابر للقارات، بل ستكون كما كانت دائماً صاحبة اليد الطولى القادرة على اقتلاع الإرهاب من جذوره بإذن الله.

إن حركة النضال العربي لتحرير الأحواز تدين بشدة هذا الهجوم الآثم، وتقف بجانب مصر في مصابها. وتتقدم ببالغ العزاء للقيادات السياسية والروحية في مصر ولذوي الضحايا…

حمى الله مصر من كل مكروه، وأبقاها عزيزة بمكانتها المؤثرة على محيطها الإقليمي والدولي لحماية الأمن والسلام من كيد قوى الظلام والإرهاب  

حركة النضال العربي لتحرير الأحواز

24/نوفمبر/2017 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *