الأخبار

قناة وصال تقض مضاجع العدو الفارسي

"أحوازنا"

يكشف معممون صفويون، بين الحين والأخر، عن مخاوف السلطات الأمنية والمخابراتية، من القنوات التي تسلط الضوء على الجوانب المهمة المتعلقة بالقضية الوطنية الأحوازية كقناة وصال وصفا والأحواز، وذلك من خلال التصريحات والاجتماعات التي تقام على قدم وساق في الأحواز المحتلة.

وفي هذا السياق ذكرت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز "أحوازنا" أن جهاز المخابرات التابع للعدو الفارسي أمر بإصدار مجلات وجرائد تروج الفكر الصفوي الشعوبي في عدة جامعات في الأحواز المحتلة ومنها "الجامعة الأهلية" في مدينة تستر، وذلك لصد الهجمات الفكرية والثقافية التي تكشف مخططات وأطماع الدولة الفارسية في الأحواز حسب ما قال مسؤولون فرس.

وكشفت المصادر، أن هذه المجلات إضافة إلى ترويجها للفكر الفارسي الشوفيني، تعمل على تزوير الحقائق التاريخية العربية ومنها الأحوازية. كما تحاول الإساءة للرموز الوطنية من خلال نشر معلومات مغلوطة وكاذبة عن الأمراء في الحكومات الأحوازية السابقة (قبل الاحتلال) وعلى وجه التحديد الأمير الشهيد "خزعل بن جابر".

هذا وقد أعلن في وقت سابق معممون صفويون، ومنهم سيد محمود موسوي، ممثل خامنئي في الحرس الثوري في الأحواز عن "الحرب الناعمة" التي تخوضها الدولة الفارسية. وقال إن الأعداء الإقليمين ويقصد الدول العربية وعلى وجه الخصوص الخليجية، تقدم الدعم الإعلامي لمجموعات انفصالية تهدف إلى نشر أفكار متطرفة كما ادعى. وشدد موسوي على البرامج والأفكار المضادة للقنوات الخارجية المغرضة حسب وصفة.

وقد أنشأت الدولة الفارسية الكثير من الوسائل الإعلامية والقنوات الفضائية الناطقة بالعربية والتي تنشط ضد القضية العربية الأحوازية ومنها قناة "الأهواز" الطائفية. إلا إن كل هذه الوسائل وبالرغم من الدعم الكبير الذي تحصل عليه لإنجاح برامجها. فشلت نسبيا لحد هذه اللحظة في أداء رسالتها العدوانية التي تستهدف الأحوازيين والعرب عموما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى