الأخبار

شمخاني: نحن في حالة حرب مع السعودية

"أحوازنا"  

تحدث على شمخاني أمين عام مجلس الأمن القومي للدولة الفارسية في لقاء له مع صحيفة فايننشال تايمز البريطانية ونشر يوم الأربعاء الموافق 17 من كانون الأول لعام 2014 م، عن الدور الذي تلعبه الدولة الفارسية في العراق وسوريا وحربها النفطية مع المملكة العربية السعودية.

وجاء في حديثه عن سوريا وقال إن السعي للإطاحة بالنظام السوري بسبب دوره في محور الممانعة والمقاومة، وأن المعارضة السورية رفعت السلاح منذ اليوم الأول من الاحتجاجات ولا صحة لوجود احتجاجات سلمية في سوريا.

وعلى غرار أسياده الفرس قلب هذا الصغير الحقائق وزورها لصالح الفرس وأهدافهم، رغم الحقائق التي تثبت عكس كلامه.

 قتل أهل السنة في العراق

وأشار في حديثه، لاصحة للأنباء التي تتحدث عن قتل أهل السنة في العراق، بل الذين يقتلون هم من تنظيم داعش ولايحسبون على أهل السنة وأن كانت هويتهم سنية! وقال في كل العمليات البرية ينذر المدنيين ويطلب منهم الخروج من مناطق الصراع، ومن يبقى فهو من داعش!

ورغم محاولة التفافه على الواقع ولكن كل الحقائق تثبت أن العدو الفارسي بمساعدة الميليشيات الطائفية تقتل أهل السنة والجماعة في العراق بحجة محاربة داعش وتهجرهم من مناطقهم بغية تغيير ديموغرافية المناطق العراقية لصالح أذنابها وأخذ الثأر من العرب.

وتابع حديثه قائلاً: كل هؤلاء لحاهم طويلة وثيابهم قصيرة، ومن الطبيعي إذا أطلقت النار من رشاش آلي فسيرد عليها بقذيفة  "آر بي جي". على سبيل المثال في جرف الصخر 600 شخص هم الذين من بقوا في المدينة وهؤلاء كلهم من داعش، إذن يجب قتلهم جميعاً.

ويكشف كلام المجرم شمخاني، الإجرام الفارسي بحق العرب والمسلمين وتبجحهم بقتل العرب دون أي وازع أخلاقي أو قانوني. كما يظهر من خلال هذا الحديث أن الفرس هم من يديرون المعركة ضد الشعب العراقي مثلما يفعلون في سوريا.

التواجد العسكري الفارسي في العراق

وحول تواجدهم العسكري في العراق قال لدينا مستشارين عسكريين في العراق، وهناك قوات مدربة وقيادات عسكرية قوية موجودة في منظمة بدر وعصائب أهل الحق. وأضاف نحن نعمل على خطة عسكرية لـ"تحرير" جبال حمرين، ولكن إذا قامت قوات التحالف في قصف تلك المنطقة فأننا لن نتدخل.

 وبعد احتدام الصراع في العراق تسربت العديد من مقاطع الفيديوهات والصور والوثائق التي تثبت تورط الدولة الفارسية في هذا الصراع وإدارتها له، كما تؤكد هذه التسريبات أن للدولة الفارسية وجودا عسكريا على أرض العراق وعناصرها هم من يقودون المعركة ويرتكبون المجازر بحق الشعب العراقي الشقيق. ومن بين الوثائق التي تسربت مؤخرا مقطع فيديو يظهر الجنرال المجرم قاسم سليماني قائد فيلق القدس بمعية مجموعة من الجزارين، يرقصون بالقرب من بلدة آمرلي العراقية.

العلاقات مع السعودية

وحول علاقات الدولة الفارسية مع المملكة العربية السعودية قال المجرم شمخاني ما زال الوقت مبكرا للحديث والتفاهم مع السعوديين، ويجب أن يخرج من حالة الخصومة إلى اللعبة السياسية الطبيعية. وأنا أطمح بأن يكون لي دوراً في هذا الأمر، وفي الوقت الحالي نحن في حالة حرب مع السعودية في مجال النفط. والسعودية خسرت نحو 100 مليار دولار في أزمة هبوط أسعار النفط الأخيرة وهذا أكثر مما تضررنا نحن وأوضح أن "الدولة الفارسية" لديها نقطة ضعف مهمة وهي اعتماد اقتصادها على النفط.

وعبر حديثه يكشف الاتهامات الباطلة التي أطلقتها الدولة الفارسية إثر هبوط أسعار النفط، إذ اتهمت الدولة الفارسية السعودية بالوقوف وراء الهبوط الحاد لأسعار النفط من أجل النيل منها. ولكن عبر حديث شمخاني يظهر للمتابع أن المملكة العربية السعودية تضررت من هذه الأزمة مثلما سائر الدول الأخرى تضررت ولم تكن السبب في حدوث هذه الأزمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى