الأخبار

استعراض عسكري للعدو الفارسي في الأحواز وبلوشستان

"أحوازنا"

شهدت المناطق والأقاليم التي يحتلها الكيان الفارسي استعراضا عسكريا لقوات الجيش الفارسي.

وبدأت هذه المناورات لجيش العدو، يوم الأربعاء الموافق 25 – 12-2014 م، إذ شاركت جميع قواته البرية، البحرية والجوية على مساحة تمتد لميلوني كيلومتر مربع. وتشمل أراضي شاسعة من بلوشستان وجنوب الأحواز وعلى وجه التحديد في منطقة جرون العربية.

ويأتي هذا الاستعراض العسكري، في ظل المشاكل الأمنية التي تشهدها المناطق الحدودية من بلوشستان المحتلة. حيث عجزت قوات الاحتلال عن مواجهة المقاومة البلوشية، ولا سيما جيش العدل الذي كبد قوات الحرس الثوري والشرطة خسائر بشرية فادحة. فضلا عن الخسائر الاقتصادية والسياسية التي ألحقتها المقاومة الوطنية الأحوازية، بالعدو الفارسي، من خلال قطع امدادات النفط والغاز.

وأكد نشطاء أحوازيون، أن أختيار العدو لهذه المناطق الساخنة واستعراض قدراته العسكرية، كان بهدف استعادة هيبة الجيش المفقودة عند هذين الشعبين في إقليمي الأحواز وبلوشستان. كما كان يهدف إلى بعث رسائل كاذبة لجهات إقليمية ودولية عن استتباب الأمن في المناطق الخاضعة لاحتلاله، وقدرته العسكرية والأمنية.

الجدير بالذكر، أن العدو الفارسي أعلن نيته بإقامة استعراض عسكري أخر في " فبراير لعام 2015 م"، لقوات الجيش في مناطق مختلفة من شمال الأحواز، ومنها البسيتين، عيلام، الصالحية والأحواز العاصمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى