الأخبار

مصادرة 900 هكتار من الأراضي الزراعية في مدينة "جمير"

"أحوازنا"

صادرت دولة الاحتلال في الأسبوع الفائت 900 هكتار من الأراضي الزراعية، وطمرت 27 بئراً للمياه في قرية الغاف التابعة لمدينة جمير الساحلية في جنوب الأحواز.

وارتكب العدو هذه الجريمة، بعد أن قامت السلطة المحلية – الحاكم العسكري لمنطقة جرون وقائم مقامية جمير(خمير) -بمساندة قوات الأمن والشرطة بمهاجمة قرية الغاف ( كهورستان) ومصادرة 900 هكتار من الأراضي الزراعية. ولم تكتف دولة الاحتلال عند هذا الحد بل قامت بطمر 27 بئرا للمياه يستخدمه أبناء القرية للشرب وري الأراضي الزراعية.

وذكرت مصادر مطلعة إن السلطة المحلية التابعة للاحتلال في أوقات سابقة وضعت اليد على هذه الأراضي، وذلك استنادا إلى مرسوم من الحكومة الفارسية، كما أنها حذرت أبناء القرية من الاقتراب من أراضيهم واعتبرتها منطقة محمية ومن الأملاك العامة للدولة.

وأشارت المصادر إلى نية دولة الاحتلال في مصادرة المزيد من الأراضي الزراعية في هذه المنطقة العربية بموجب هذا القرار المجحف، وأطلقت الدولة الفارسية أسم " منطقة هرمودر المحمية " على الأراضي العربية التي تم مصادرتها وهي تقع في الوادي القريب من قرية الغاف.

 وبموجب هذا المرسوم "العنصري" تصبح غالبية أراضي قرية الغلاف من الناحية القانونية محمية ومن أملاك الدولة، ومن يحاول الاقتراب منها أو زراعتها سيعاقب بموجب قوانين دولة الاحتلال المنصوص عليها في هذا الشأن.

وتتبع قرية الغاف لمدينة جمير الساحلية في منطقة جرون –جنوب الأحواز -ويقدر عدد سكانها ب 15 ألف نسمة وهي من أجمل القرى في تلك المنطقة لخصوبة أراضيها ووفرة المياه العذبة فيها، حيث يزرع أبناء هذه القرية النخيل والحمضيات بكل أنواعها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى