الأخبار

وثيقة رسمية تستحقر الشعب الأحوازي واحتجاجات عقبتها

"أحوازنا"

تسربت وثيقة صادرة عن إدارة شركة حقل ميسان "آزادكان شمالي" تستحقر الشعب الأحوازي وتحط من شأنه، واحتجاجات أحوازية واسعة في الحويزة على خلفية تسرب هذه الوثيقة.

وانتشرت وثيقة مسربة من إدارة حقل ميسان "آزادكان شمالي" النفطي قبل أيام عبر وسائل للتواصل الاجتماعي، وتحتوي هذه الوثيقة على رسالة كتبها المستوطن "أبو الحسن عطايي" مسؤول أنابيب تصدير النفط في حقل ميسان. ويصف هذا العنصري عبر الرسالة الشعب العربي الأحوازي من خلالها بأوصاف رذيلة ومنقصة.

وحرض هذا المسؤول الفارسي، الجهات الأمنية والسياسية ضد العرب كما أتهم العديد من أبناء الشعب الأحوازي بعرقلة عمل التنقيب عن النفط في قضاء الحويزة ووصفهم بأوصاف يراد منها التحريض ضدهم. ومن بين الذين تم وصفهم بالقبليين وحاملي الفكر القومي:

  • المواطن الأحوازي جاسم حيدري
  • المواطن الأحوازي ظهراب بوعذار
  • المواطن الأحوازي إبراهيم سليماني وأبناءه
  • المواطن الأحوازي فالح غزلاوي

كما أنه افترى على بعض القبائل العربية اتهم أبنائها باتهامات باطلة ومزيفة، ومن بينها قبائل" الهليجية" و"الشرفة" و"بني نعامة" و"البتران".

وتكشف هذه الوثيقة حجم حقد الشعب الفارسي ضد العرب وممارساته الطافحة بالعنصرية.

وفي ذات الوقت ما جاء في هذه الوثيقة يظهر اعترافات المسؤولين الفرس بمقاومة الشعب الأحوازي لمشاريع اغتصاب الأراضي العربية وسرقة النفط الأحوازي.

وبعد تسريب هذه الوثيقة احتج المئات من الأحوازيين في يوم الأحد الموافق 28-12-2014 م معربين عن إدانتهم لكل الإهانات التي وجهت إليهم وطالبوا سلطات الاحتلال بالكف عن تماديها واستحقارها للشعب الأحوازي وكبح سرقة النفط الأحوازي.

وطالب ناشطون أحوازيون عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومن بينها "الواتس اب" و"التانغو" و"الانستغرام"، الشعب العربي الأحوازي بإقامة مظاهرات واسعة تضامنا مع المواطنين الأحوازيين المحتجين في مدينة الحويزة، كما أنهم اعتبروا هذه الوثيقة تمس بكرامة كافة الشعب وينبغي على الجميع اتخاذ موقف تجاه هذه الوثيقة وما تحمله من معاني تهين العرب وتحط منهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى