الأخبار

عملية جديدة ضد الحرس الثوري بعد مقتل عدد من عناصره في الأيام الماضية

"أحوازنا"

نفذت كتائب جيش العدل البلوشي عملية عسكرية نوعية، استهدفت من خلالها مركبة عسكرية فارسية في بلوشستان حيث أدت إلى مقتل ثلاثة من ركابها وجرح أثنين أخرين.

وفي بيان رسمي نشرته منظمة جيش العدل في يوم الأربعاء الموافق 31-12-2014، أوضحت أن كتائب الشهيد عبد الملك زادة، زرعت لُغما في طريق رتل عسكري تابع لقوات الاحتلال الفارسية في منطقة سروان البلوشية، وبعد ذلك فجرته، مما أدى إلى حرق إحدى السيارات العسكرية وقتل وجرح من فیها.

وأضاف البيان أن جيش العدل وبكل كتائبه ومجموعاته الضاربة سوف يستمر بتنفيذ العمليات العسكرية ضد قوات العدو الفارسية في بلوشستان، إلى أن تعلن انسحابها الكامل من هذا القطر المحتل وتسلم إدارته السياسية لأبنائه المناضلين.

وجاءت هذه العملية، بعد ثلاثة أيام من مقتل ثلاثة من منتسبي الحرس الثوري على يد أبطال جيش العدل، الذي اعترف بها الحرس الثوري رسميا.

وفي مقابلة صحفية أجرتها صحيفة الوطن السعودية قبل أيام مع مدير العلاقات العامة لمنظمة جيش العدل، وعد فيها العدو الفارسي بعام عسير وقال إن عام 2015 م سيكون عاما صعبا على الاحتلال وقواته الإجرامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى