الأخبار

كارثة بيئية تضرب نهر الكرخة

" أحوازنا "

تسربت كميات كبيرة من وقود الديزل لنهر الكرخة مما تسبب في نفوق ألاف الأسماك والكائنات المائية الأخرى.

وأفادت مصادر مطلعة نباء تسرب كميات كبيرة من وقود الديزل إلى نهر الكرخة في الأسبوع الماضي مما ينذر بكارثة بيئية كبيرة ستقضي على غالبية الثروة السمكية والكائنات المائية الأخرى في الأحواز.

وذكرت المصادر، أن التسرب حدث الأسبوع الماضي بعد تخريب أنبوب لنقل وقود الديزل بواسطة شركة نفطية، ويعزو بعض الخبراء أن هذا التسرب كان نتيجة الإهمال وغياب الخبرة اللازمة لدى عمال هذه الشركة. ويستخدم هذا الأنبوب لنقل الديزل من الأحواز إلى الأقاليم الفارسية.

وأشارت أن الحادث وقع الأسبوع الماضي في منطقة "زال" في إقليم لورستان القريبة من حدود الأحواز، ونتيجة هذا الحادث تلوث نحو 50 كيلومتراً من نهر الكرخة كما أنه في طريقه للوصول إلى بحيرة كبيرة خلف سد الكرخة، أقصى شمال الأحواز.

وأوضحت أن دولة الاحتلال لم تستطع لحد الآن احتواء أزمة التلوث وخلال الأسبوع المنصرم نفقت ألاف الأسماك، الأمر الذي يهدد الثروة السمكية في شمال الأحواز بالإضافة إلى تأثيرات السلبية الناتجة عن هذا الحدث على صحة المواطنين الأحوازيين ومواشيهم جراء استخدامهم المياه الملوثة.

ويعد نهر الكرخة ثاني أكبر نهر في الأحواز بعد نهر الدجيل (كارون) وينبع من جبال زاجروس الفاصلة بين الأحواز والدولة الفارسية ويبلغ طوله 755 كيلومتراً وينتهي في هور العظيم في غرب الأحواز. وتعرض نهر الكرخة في السنوات الأخيرة لتجفيف المتعمد نتيجة بناء 7 سدود عليه كما أن ن أن أنهنالك مخطط لبناء 12 سداً أخراً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى