الأخبار

الظروف الاقتصادية الصعبة وممارسات الاحتلال تمنع عوائل الأسرى الأحوازيين من رؤية أبنائهم

"أحوازنا"

تعاني عائلة أحوازية من مشاكل كثيرة نتيجة عدم استطاعتها رؤية ابنها الأسير في سجون الاحتلال الفارسي وناشطون يطالبون منظمات حقوق الإنسان بطرح قضيته على نطاق واسع.

وأكدت مصادر موثوقة للموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز “أحوازنا" معاناة ذوي الأسير المناضل حسن جلاو عبيات بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمرون بها والتي تحول بينهم وبين متابعة قضيته.

وأضافت المصادر إن ذوي الأسير حسن جلاو حاولوا مرات عديدة أن يلتقوا بالقاضي المسؤول عن ملفه لمتابعة سير قضيته ولكن متابعتهم لم تجد نفعا بل واجههم موظفو محكمة ما تسمى بالثورة في مدينة الأحواز بالإهانات والسب والشتم.

واعتقل الأسير حسن جلاو عبيات ومجموعة من مناضلي مدينة الحميدية في بداية عام 2012. وقد عرضت قناة "برس تي في" التابعة للدولة الفارسية والناطقة باللغة الانجليزية فلما عن اعترافات مفبركة تمهيدا لإصدار أحكام جائرة بحق هؤلاء الأسرى.

ويعاني الأسير حسن جلاو من أزمة صحية بسبب التعذيب الذي مورس بحقه أثناء اعتقاله في زنازين مخابرات الاحتلال الفارسي. وقال ناشطون من الداخل إن الأسير حسن جلاو عبيات منذ اعتقاله حتى الساعة لم يتمكن من رؤية ابنه الصغير.

ويتساءل ذوو الأسير حسن جلاو عبيات عن عدم طرح قضية ابنهم الأسير منذ ثلاثة سنوات من قبل المنظمات الحقوقية بالرغم من إنه يعاني من مشاكل عديدة واعتقل لأنه يدافع عن قضية شعب بأكمله.

كما ناشد ناشطون حقوقيون أحوازيون منظمات حقوق الإنسان للاهتمام بطرح قضية الأسير حسن جلاو عبيات ورفاقه كي لا تبقى طي النسيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى