الأخبار

العدو الفارسي يمنع تنفيذ مشاريع تنموية في الأحواز

"أحوازنا"

بدأ "صندوق التنمية الوطنية" التابع للاحتلال الفارسي بتنفيذ مجموعة مشاريع ضخمة في الدولة الفارسية كما أنه أمتنع عن دعم المشاريع في الأحواز.

وبالرغم من أن الأحواز تؤمن 98% من عائدات الدولة الفارسية وتعتمد هذه الدولة في ميزانياتها على ثروات الأحواز وعائداتها، ولكن "صندوق التنمية الوطنية" لم يدعم مشروعا تنمويا واحدا في الأحواز لهذا العام أيضا.

وكشفت مصادر أحوازية أن دولة الاحتلال وعبر " صندوق التنمية الوطنية" لم تقدم أي دعم للمشاريع التنموية في الأحواز بل تحاول التضييق على المشاريع الصغيرة والمتوسطة المملوكة للعرب.

وأضافت أن "صندوق التنمية الوطنية" – المؤسسة المعنية بتنفيذ ودعم المشاريع الصناعية والاقتصادية الضخمة في الدولة الفارسية – أعلن عن نيته لتنفيذ 150 مشروعا صناعيا واقتصاديا كبيرا على مستوى جغرافيا الدولة الفارسية والمناطق الخاضعة لاحتلالها في هذا العام. وكالأعوام السابقة لم يدعم أي مشروع تنموي في الأحواز.

 وأوضحت، أن هذه المؤسسة تحصل على الأموال اللازمة لتنفيذ مشاريعها عبر الودائع المالية في البنوك الحكومية والخاصة، وما يثير الدهشة والاستغراب هو أن كل هذه البنوك لديها أفرعا في الأحواز وتجمع أموالا طائلة من المواطنين الأحوازيين، فحين تقوم باستثمار هذه الأموال وتساهم بدعم مشاريع صناعية واقتصادية في الدولة الفارسية.

وتعكس هذه الممارسات العنصرية وغير الإنسانية ضد الشعب العربي الأحوازي، حقيقة العدو الفارسي وعمق حقده وكراهيته تجاه الأحوازيين. ولم تكتف دولة الاحتلال بالتسلط على مقدرات الشعب الأحوازي بالقوة ونهب ثرواته بل تحرم الأحوازيين وبشكل متعمد وممنهج من التنمية وتساهم في نشر الفقر والبطالة والخراب في عموم الأحواز.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى