الأخبار

مشروع تحريضي جديد ضد أهل السنة في قضاء السوس

" أحوازنا "

أعلنت الحوزة الصفوية عن البدء بمشروع جديد في قضاء السوس تحت عنوان "نقد الوهابية " يوم الأربعاء الماضي المصادف  7-1-2015، إذ يهدف لما أسمته هذه المؤسسة الطائفية، إلى مواجهة خطر التمدد الوهابي في المجتمع الأحوازي.

وأفادت مصادر مطلعة أن الحوزة الصفوية بدأت بتنفيذ مشروعها "نقد الوهابية" في قضاء السوس انطلاقا من حوزة الإمام محمد الباقر التي يترأسها المدعو "ملا فاضل كناني".

وأكدت المصادر أن الفترة الزمنية التي حددتها حوزة الإمام محمد الباقر لهذا المشروع هي شهرين ونصف الشهر و سيقومون رجال الدين المنتسبين إليها بتقديم أبحاث ودراسات حول عقيدة أهل السنة والجماعة (الوهابية حسب تعبير الحوزة الصفوية) و كيفية مواجهة خطر تمددها في أوساط المجتمع الأحوازي.

وفي السياق ذاته صرح المدعو ملا فاضل كناني "إن حوزة الإمام محمد الباقر ستقوم بتقديم الدعم المالي لطباعة الأبحاث والدراسات التي تتناول موضوع الوهابية و من ثم نشرها على نحو كتيبات بين المواطنين في قضاء السوس".

وأضاف المدعو كناني، "إننا نواجه حرباً ضروس من قبل الوهابيين الذين تمددوا سريعا في المجتمع العربي و مما يثير القلق أن الكثير من الشباب التحقوا بهذا الفكر الضال. لذا ينبغي علينا العمل بشكل حثيث لمواجهة هذا الخطر الذي يهدد مذهب شيعة أهل البيت".

ومما بات واضحا، أن التصريحات العدائية لرجال الدين الفرس وغيرهم من الصفويين تجاه المذهب السني تشير إلى أن العدو الفارسي يواجه أزمة في تصدي الانتشار السريع لهذه الصحوة في المجتمع الأحوازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى