الأخبار

استدعاء شيوخ ووجهاء قبائل قضاء الفلاحية

"أحوازنا"

قامت السلطة المحلية التابعة للاحتلال الفارسي  في الأيام القليلة الماضية باستدعاء شيوخ ووجهاء القبائل في قضاء الفلاحية إلى مقر حاكم القضاء.

أفادت مصادر مطلعة أن السلطات المحلية التابعة لدولة الاحتلال الفارسي استدعت الخميس الماضي   المصادف 8-1-2015 شيوخ ووجهاء قبائل قضاء الفلاحية إلى مقر حاكم القضاء للضغط عليهم بغية الحصول على أكبر قدر من التعاون والمساندة في مواجهة تنامي العمل المقاوم ضد الاحتلال.

وأشارت المصادر إلى أن من اجتمع بشيوخ ووجهاء القبائل في قاعة الاحتفالات والاجتماعات بمبنى الحاكم العسكري هم: حاكم القضاء المستوطن "بهروز فرج اللهي" و مستشاره لشؤون القبائل "سيد عزيز موسوي صالحي" وإمام جمعة المدينة "ملا مجيد شرفي" و قائد الشرطة المقدم "فرج سعيدي نيا" و كذلك مدير جهاز مخابرات قضاء الفلاحية.

و من جانبه صرح حاكم قضاء الفلاحية المستوطن فرج اللهي "إن هدفنا من هذا الاجتماع هو أخذ البيعة وتجديد الولاء للمرشد الأعلى و للجمهورية الإسلامية"، كما أنه وصف مدينة الفلاحية بأم الحسينيات التي ستبقى و أهلها سنداً وعوناً للجمهورية الإسلامية في السراء والضراء حسب تعبيره.

يذكر أن مدينة الفلاحية هي من أهم المدن الأحوازية لكونها مركزا لقبائل عربية عديدة، كما أنها كانت عاصمة للدولة الأحوازية على مدى قرنين من الزمن (القرن السابع عشر حتى التاسع عشر الميلاديين) فاختيار السلطات الفارسية لهذه المدينة العريقة لم تأتِ من فراغ بل عبر تخطيط مسبق لزرع الطائفية بين ابناءها و إثارة الفتن و النزاعات القبلية. و يعلم العدو الفارسي أن هذه المدينة كانت و لازالت مركزا رئسيا للعديد من الثورات ضده حيث برزت منها قادة و ثوار و على رأسهم القائد الشهيد البطل محيي الدين آل ناصر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى