الأخبار

جفاف نهر الكرخة في قضاء الحويزة أزمة تلوح في الأفق

 " أحوازنا "

جف نهر الكرخة بشكل كامل خلال الأسبوع الأخير، مما ينذر بوقوع كارثة بيئية واقتصادية واجتماعية كبيرة على العرب سكان هذا القضاء.

وأفادت مصادر أحوازية مطلعة أن نهر الكرخة جف بشكل كامل في قضاء الحويزة -حيث المنطقة الجغرافية ما قبل هور العظيم التي يمر منها هذا النهر ليصب في الهور -خلال الأسبوع الأخير، مما سيسبب بوقوع كارثة في المجال البيئي والاقتصادي والاجتماعي وسيكلف العرب الكثير من الخسائر في هذا القضاء.

وذكرت المصادر، أن هذا الجفاف الكامل يعد المرة الثانية في غضون الشهرين الأخيرين، إذ سبق وجف هذا النهر في الشهر الماضي لمدة 12 يوماً. الأمر الذي يعزز فرضية وقوع كارثة بيئية واقتصادية واجتماعية إذا استمر وضع نهر الكرخة على هذا المنوال.

وأوضحت أن الجفاف المفاجئ لنهر الكرخة تسبب في نفوق آلاف الأسماك، والأخطر من ذلك هو انقطاع مياه الري عن 40 ألف هكتار من الأراضي الزراعية في قضاء الحويزة.

 وعلى ضوء هذه التحديات يتخوف الكثير من مزارعي الحويزة من استمرار هذه الحالة، التي ستنعكس سلبا على انتاجهم الزراعي، فضلا عن الخسائر المادية الكبيرة جراء ذلك.

ويرى الكثير من الأحوازيين أن خطورة هذا الأمر تكمن في تدمير الاقتصاد المحلي "الأحوازي" الذي يتعمد بشكل كامل على قطاعي الزراعة وتربية المواشي في معظم أرجاء الأحواز. والنتيجة ستكون هجرة سكان هذه المناطق وتركهم لأراضيهم مما يسهل على دولة الاحتلال الاستيلاء عليها لاحقاً وتوطين غير العرب فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى