الأخبار

الحرس الثوري يزيد مصادر تمويله لمواجهة الأزمة الاقتصادية

 "أحوازنا"

يعمل الحرس الثوري عبر ذراعه الاقتصادي "مؤسسة خاتم الأنبياء" على تنفيذ مشاريع اقتصادية وصناعية عملاقة، لمواجهة الأزمة الاقتصادية الحادة التي تمر بها الدولة الفارسية.

 فقد أعلنت مؤخراً مؤسسة "خاتم الأنبياء" في محاولة للحصول على التمويل اللازم لقوات الحرس الثوري، عزمها على بناء ميناء يتكون من مرفأين لتصدير الغاز المسال ومادة الكبريت في أراضي قرية عينات القديمة (تنبك) الساحلية التابعة لقضاء كنعان (كنگان) جنوب الأحواز. وقالت المؤسسة أن العمل على هذا المشروع سيستغرق سنتين وتقدر تكلفته المالية بما تفوق 600 مليار تومان.

ويشير المحللون الاقتصاديون أنه في ظل العقوبات وانخفاض أسعار النفط تواجه الدولة الفارسية أزمة حادة في تمويل قواتها العسكرية والأمنية. و بالرغم من أن الأموال المخصصة للقوات العسكرية بكافة فروعها –الجيش والحرس الثوري ومليشياته وهيئة الأركان- التي بلغت ال 28 ألف مليار و167 مليون تومان بزيادة تقدر بنسبة 33% لميزانية السنة الماضية، إلا أن الكثير من المحللين يشككون بمقدرة الدولة الفارسية على امكانية تمويل قواتها في ظل العجز الكبير التي تواجهه في الموازنة العامة لهذا العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى