آراء ومقالات

المقاومة الثقافية الأحوازية

المقاومة الثقافية الأحوازية

إن الاحتلال العسكري الذي فرض على الأحواز منذ عام ١٩٢۵ خلّف ظروفاً استثنائية من المآسي متمثلة بأنواع المعاناة والظلم والقهر والاستعباد والتخلّف والفقر والحرمان على كل أصعدة الحياة. لقد أصبح الأحوازي مستلب الكرامة الإنسانية وصار يحس بالغربة والوحشة وانعدام الشعور بالأمن والإحباط والعجز عن السيطرة على مصيره والحياة المأزقية على أرضه فالاحتلال تهديم مستمر ويومي لشخصية الفرد الأحوازي. قام الاحتلال بغرس عُقَد النقص والدونية وعمقها بالإهاب وبامتصاص دماء الكرامة من شرايين الأحوازيين وإحلال الخوف والمذلة والمهانة مكانها. فمن منطلق الشعور بالواجب تجاه شعبنا المضطهد، نقدم للمواطن الأحوازي بعض السبل للمقاومة الثقافية التي لها آثارا عظيمة في المستقبل وهي بمثابة حجر الأساس نحو مشروع وطني على المدى البعيد.

لقراءة النص الكامل للدراسة اضغط هنا

ابوفاروق الأحوازي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى