الأخبار

انتحار مواطن أحوازي نتيجة الممارسات العنصرية للاحتلال الفارسي

"أحوازنا"

ضغوط وتعذيب نفسي يسببان بانهيار عصبي لمجند أحوازي والانتحار مصيره المحتوم.

وأكدت مصادر الموقع الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز"أحوازنا" انتحار الجندي المكلف جعفر صادق الغزلاوي قبل أيام. وعللت مصادر موقع "أحوازنا" سبب الانتحار للضغوط المستمره والتمييز العنصري الذي يطبق من قبل قادة القوات الفارسية بين الجنود العرب والفرس.

وكان المواطن الأحوازي جعفر صادق الغزلاوي جنديا مكلفا في معسكر للقوة البحرية التابعة للحرس الثوري في جزيرة"الشيخ شعيب"(لاوان) التي تقع في جنوب الأحواز.

وفي وقت سابق أبلغ المواطن جعفر الغزلاوي أهله عن المعاناة التي يعانيها بسبب التمييز العنصري الذي يقوم به القادة الفرس ولكن بعض الظروف والأسباب اجبرته على تحملها. ويقود الوحدة التابعة للحرس الثوري التي يتبعها المواطن جعفر الغزلاوي الضابط في الحرس الثوري" جعفر بوستاني". وقد اشتهر هذا الضابط بالعنصرية والحقد تجاه كل ما هو عربي.

 وبعد العناء الشديد وازدياد الضغوط أقدم المواطن جعفر الغزلاوي على إطلاق النار على نفسه مما أدى إلى مقتله. ويبلغ المواطن جعفر صادق الغزلاوي اثنين وعشرين عاما. وكان من الرياضيين المعروفين في حي الملاشية وهو ذو سمعة طيبة بين أبناء الحي الذي يسكنه. ويسكن أهل المتوفي في حي الملاشية أحد أحياء مدينة الأحواز العاصمة المكتظ بالسكان والمعروف بثورية سكانه وعدم رضوخهم لسياسات المحتل الفارسي.

وازدادت في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ حالات الانتحار في الأحواز العربية بسبب الضغوط المستمرة الناتجة عن الاحتلال الفارسي وسياساته الإجرامية تجاه الشعب العربي الأحوازي.

وقال ناشطون أحوازيون إن حالات الانتحار قد ازدادت وتيرتها مؤخرا وأصبحت ظاهرة خطيرة تهدد المواطنين الأحوازيين مما يجعل منها مشكلة اجتماعية تستحق من الناشطين في مجال حقوق الانسان تسليط الضوء عليها ومطالبة المجتمع الدولي بممارسة واجباته القانونية من أجل الضغط على الدولة الفارسية للكف عن ممارساتها الخبيثة التي تسبب في بروز مشاكل عديدة من هذا النوع في وسط المجتمع الأحوازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى