الأخبار

الاحتلال يفرض حالة الطوارئ في مدينة السوس الأحوازية

"أحوازنا"

مواجهات بين قوات أمن الاحتلال الفارسي و سكان مدينة السوس  تطورت إلى تبادل كثيف لإطلاق النار, بعد إعلان الأولى فرض حالة الطوارئ في المنطقة.

حيث أفادت مصادر الموقع الإعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز"أحوازنا", أنه و قبل أسبوع قامت سلطات الاحتلال بفرض حالة الطوارئ من مساء كل يوم في كافة أنحاء مدينة السوس الأحوازية.

وقد شوهدت العديد من السيطرات التابعة للقوات الفارسية التي نصبت في منافذ ومداخل الأحياء السكنية ومن بينها حي الخضيرة المعروف عنه بأنه من الأحياء الثورية الرافضة للاحتلال الفارسي و ممارساته القمعية, الأمر الذي أدى إلى رد فعل ثوري من قبل الأهالي و المقاومة الوطنية الأحوازية التي تصدت لقوات الأمن و الشرطة من خلال مواجهتها بقوة النيران لينقلب السحر على الساحر, حيث دب الرعب و الخوف بين جنود الاحتلال الذين جاؤوا لإرهاب المواطنين و انتزاع أمنهم.

وفي فترات سابقة قام ثوار مدينة السوس بمهاجمة العديد من المراكز والمؤسسات الحكومية ملحقين أضراراً كبيرةً فيها.

ومن الجدير بالذكر أن مدينة السوس واحدة من أعرق المدن في العالم كونها كانت عاصمة لحضارة عيلام السامية.

ويقطن مدينة السوس قبائل عربية أصيلة معروفة بعدم رضوخها للمحتل الفارسي.

كما وقد قام ابناء مدينة السوس قبل عامين بعدة مظاهرات تنديدا بسياسات المحتل الفارسي مما دفع الأخير إلى القيام بحملات اعتقال واسعة و عشوائية في أوساطهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى