الأخبار

اعتقال ثمانية صيادين في شمال الأحواز

" أحوازنا "

اعتقلت قوات الاحتلال الفارسية ثمانية صيادين في شمال الأحواز، يوم الأربعاء 21-01-2015 م في إطار خطة منع الصيد على العرب في الأهوار والغابات والوديان الأحوازية.

وذكرت مصادر إعلامية أن قوات الاحتلال الفارسية اعتقلت اثنين من صيادي السمك في قضاء ميسان يوم الأربعاء 21-01-2015 م وصادرت صيدهم من السمك، البالغ 1150 سمكة، ثم أقتادهم إلى مكان مجهول.

وأردفت المصادر في السياق ذاته، أن قوات الاحتلال قامت باعتقال ستة صيادين في قضاء المحمرة في نفس اليوم وصادرت بنادقهم – بنادق صيد – وخمسة عشر "زرزورا" قد اصطادوها أثناء رحلة صيدهم.

وأشارت المصادر عن مطاردة اثنين من الصيادين الأحوازيين في هور الفلاحية دون أن تتمكن قوات الاحتلال من اعتقالهم. وتصاعدت عمليات التضييق بشكل واسع ضد الصيادين العرب في حرب اقتصادية جديدة ضد الشعب الأحوازي ولا سيما الصيادون العرب كما يصفها الأحوازيون.

وفي وقت سابق أوضحت مصادر موقع " أحوازنا" أن العدو الفارسي أنشأ قوة عسكرية تابعة لدائرة البيئة تحت مسمى ” محافظي البيئة” وجهزهم بكافة المعدات – النواظير المتطورة والأسلحة والذخائر وسيارات دفع رباعي – لمواجهة العرب الذين يمتهنون صيد الطيور في الأهوار والغابات الأحوازية.

وأضافت، أن هذا الإجراء التعسفي سيحرم الكثير من العوائل الأحوازية التي تعتمد على مهنة الصيد، من تأمين قوتها اليومي. وتابعت، أن الكثير من الصادين رفضوا هذا القرار واعتبروه مجحفا بحقهم.

يذكر أن العدو الفارسي يعتقل كل من يرفض هذا القرار ويرسلهم للمحاكم، ويعاقبهم بالسجن لفترة تتراوح ما بين ثلاثة أشهر وثلاث سنوات وغرامة مالية تقدر بأكثر من عشرين مليون ريال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى